خان شيخون بين «فكي كماشة»

إسقاط «سوخوي» سورية في إدلب
  • 15 أغسطس 2019 12:00 ص
  •  14

عواصم - وكالات - تتقدم قوات النظام السوري، في اتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية، كبرى بلدات ريف إدلب الجنوبي في شمال غربي سورية، حيث تخوض معارك عنيفة ضد الفصائل، التي اسقطت طائرة حربية سورية من طراز «سوخوي».
وذكرت قناة «أورينت»، إنه تم إسقاط الطائرة في خان شيخون. في المقابل، نقلت «وكالة سانا للأنباء» الرسمية عن وزارة الدفاع السورية، «السيطرة على قرى كفر عين وخربة مرشد والمنطار وتل عاس في ريف ادلب الجنوبي».
وباتت قوات النظام على بعد 3 - 4 كيلومترات من خان شيخون من جهة الغرب، بعد سيطرتها على خمس قرى صغيرة، ولم تعد تفصلها عن المدينة إلا أراض زراعية.
ومن جهة الشرق، تدور معارك عنيفة مع «هيئة تحرير الشام» والفصائل، حيث يحاول النظام، بقيادة العميد سهيل الحسن الملقب بـ«النمر»، السيطرة على تلة استراتيجية تقع على بعد نحو ستة كيلومترات من خان شيخون.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، إن المدينة «أصبحت عملياً بين فكي كماشة من جهتي الشرق والغرب».
ويمّر في المدينة طريق استراتيجي سريع، ترغب دمشق باستكمال سيطرتها على جزء منه يمر عبر إدلب ويشكل شرياناً حيوياً يربط بين أبرز المدن تحت سيطرة قواتها.
وأوقعت المعارك، 27 مقاتلاً من الفصائل مقابل 14 من قوات النظام وحلفائه.
وفي أنقرة، أعلنت وزارة الدفاع التركية، بدء تحليق طائرات من دون طيار شمال سورية في إطار جهود تأسيس «المنطقة الآمنة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا