جانب من ماراثون القراءة


1131 قارئاً... لإنقاذ مرضى الكلى

خلال فعالية خيرية نظمتها «الساير» و«ذات السلاسل» في «الأفنيوز»
  • 26 أغسطس 2019 12:00 ص
  •  10

«اقرأ لتنقذ أرواحهم»... هو عنوان ماراثون القراءة الخيري الثاني، الذي جاء تفاعلاً مع المعرفة وتتبعاً للمسارات الثقافية التي يدخل في نسيج عملها جوانب إنسانية عدة.
والفعالية أقيمت في مكتبة ذات السلاسل، بتنظيم مجموعة الساير القابضة، وبالتعاون مع صندوق إعانة المرضى ومجمع الأفنيوز، وتجمّع رواد المجمع تحت سقف واحد لقراءة الكتب والتعبير عن تعاطفهم، من خلال دعم مرضى الكلى. ولقد تبرعت مجموعة الساير القابضة بدينار واحد مقابل كل 10 صفحات تمت قراءتها من قبل أي من المشاركين لتقديم الدعم المادي للمرضى المعسرين، نظراً لارتفاع تكلفة العلاج، في حين وفرت مكتبة ذات السلاسل المكان، وخصصت 10 في المئة من قيمة مبيعات كتبها في هذا اليوم لصندوق إعانة المرضى.
وشهدت الفعالية مشاركة 1131 قارئاً تمكنوا من قراءة 19148 صفحة، وكسرت المشاركة الهندية أليشيا ميشيل الرقم القياسي في قراءة أعلى عدد من الصفحات حيث استطاعت قراءة 566 صفحة خلال 5 ساعات. وشارك في الفعالية العديد من المؤلفين والشخصيات المؤثرة في الكويت لدعم هذه القضية الإنسانية، ومنهم المدربة حصة الحشاش والكتّاب حمود الشايجي، وابتسام العومي، وريم الميع، ومحمد البغيلي وصالح الغازي. وفي هذه المناسبة، قال مدير مجموعة التميز المؤسسي بالإنابة في مجموعة الساير القابضة نهاد الحاج علي: «إن الروح الإيجابية السائدة في مجتمعنا هي صورة متميزة لهذا المجتمع. وهذا الماراثون جزء من جهود الاستدامة الخاصة بنا لتطوير عادات القراءة والتعليم وفي الوقت نفسه جمعهم معاً للعمل تجاه القضايا الحرجة التي تتطلب اهتمامهم ودعمهم المعنوي، إننا نحرص على التعاون مع شركاء لتطوير وتنفيذ الرعاية الاجتماعية الفعالة».
وقالت مديرة التسويق في ذات السلاسل هبة المنصور: «سعداء بالعمل على هذا البرنامج لتحقيق فوائد رئيسية كتشجيع الناس على تخصيص بعض الوقت خلال جداول أعمالهم المزدحمة للقراءة، ودعم مرضى الكلى، ويسعدنا السعي نحو هذا الهدف فالعمل لمصلحة المجتمع واجب وطني على الجميع».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا