الصين تحول فندقا شهيرا في «هونغ كونغ» إلى مكتب للأمن الوطني

افتتحت الصين مكتبها الجديد للأمن الوطني في هونغ كونغ، اليوم الأربعاء، وحولت فندقا قرب متنزه بوسط المدينة، كان واحدا من أشهر ساحات الاحتجاجات المؤيدة للديموقراطية، إلى مقر للمكتب الجديد.

وسوف يكون المكتب الذي افتتح في حي كوزواي باي التجاري المزدحم بالقرب من متنزه فيكتوريا مسؤولا عن متابعة ما تقوم به حكومة هونغ كونغ من إجراءات لتطبيق قانون الأمن القومي الذي فرضته الصين على المدينة الأسبوع الماضي.

ويتيح القانون للمكتب اتخاذ إجراءات في القضايا الأشد خطورة تتخطى قوانين المدينة المطبقة حاليا. ويسمح التشريع للمكتب بنقل المشتبه بهم عبر الحدود لتقديمهم للمحاكمة أمام محاكم يهيمن عليها الحزب الشيوعي، ويمنح امتيازات للعاملين بالمكتب تمنع سلطات هونغ كونغ مثلا من تفتيش سياراتهم.

وحضر مراسم افتتاح المكتب، بفندق مترو بارك، كل من تشنغ يان تشونغ مدير المكتب المعين حديثا وكاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج ومدير مكتب الاتصال الصيني بالمدينة لوه هوي نينغ.

وقال هوي نينغ إن المكتب هو «حارس بوابة الأمن القومي» وإن الناس الذين يحبون الصين وهونج كونج سيرحبون به.

وتم تشديد الأمن في محيط الفندق حيث تم نصب حواجز عالية ونشر كثير من أفراد الشرطة بالقرب من الموقع.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا