الطلبة مع السفيرة وإداريي المدرسة


ماسدوبوي: تدعو للفخر نتائج طلبة المدرسة الفرنسية

بنسبة نجاح 89 في المئة لـ «البريفيه»... 80 في المئة منهم بامتياز

حقق طلبة المرحلة المتوسطة في مدرسة الكويت الفرنسية نجاحا لافتاً، بنسبة 89 في المئة من المتقدّمين لشهادة المرحلة المتوسطة (البريفيه) المعترف بها أكاديمياً من التعليم الفرنسي، 80 في المئة منهم حصلوا على تقدير بدرجة امتياز.
وأقيم حفل التخرّج في المدرسة مساء أول من أمس، بحضور السفيرة الفرنسية ماري ماسدوبوي، إضافة لإداريي المدرسة وذوي الطلبة المحتفى بهم.
وأعربت ماسدوبوي عن سعادتها لتكريم وتسليم الشهادات لكوكبة متميزة وعبقرية من طلبة المدرسة، مضيفة أن نتائجهم كانت مذهلة حيث يعد نجاح نحو 90 في المئة منهم، وحصول أكثر من نصفهم على تقدير بدرجة امتياز، أمراً يدعو للفخر.
وأعربت عن شكرها لعائلة الراشد على دعمها المتجدد، وكذلك على المساهمة الرائعة لفريق المعلمين تحت إشراف مدير المدرسة مرسيال أتياس، قائلة: «شكراً لك عزيزي الدكتور فهد الراشد، والسيدة منى الخالد والسيدة حصة ويازي الراشد، على كل ما كنتم تفعلونه مع فرنسا في الكويت».
وهنأ كل من مدير المدرسة أتياس ونائب مدير شؤون الطلبة باسكال شلالا، الطلبة والاساتذة على مجهودهم خلال السنة والنتائج المشرّفة.
كما أثنى فهد الراشد ومنى الخالد أصحاب المدرسة، على الجهود المبذولة من المدرسين، والقيّمين على المناهج الدراسية في سبيل تحقيق المستويات التعليمية الرفيعة، التي أدت بدورها إلى النتائج المتفوقة والمتميزة، التي سجلتها المدرسة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا