مجلس الأمة يعرب عن تضامنه مع الشعب اللبناني

تلا رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بيانا باسم المجلس تضامنا مع لبنان وما تعرض له، محييا الاستجابة الحكومية الفورية بإرسال المساعدات.
وشارك النواب أسامة الشاهين وخلف دميثير وصالح عاشور وعلي الدقباسي في إعلان التضامن مع الشعب اللبناني، مثمنين موقف الكويت والهلال الأحمر بتقديم العون إلى الشعب اللبناني.
وفيما قال النائب أحمد الفضل إن البيان يمثل الكويتيين قاطبة، متمنيا أن يتجاوز لبنان المحن، ناشد النائب خلف دميثير بعدم التخلي عن لبنان، موجها حديثه إلى وزير الصحة «لا تخلون لبنان لا تخلون لبنان يا باسل».

نص بيان مجلس الأمة

يؤكد مجلس الأمة الكويتي تضامنه الكامل والتام مع الشعب اللبناني الشقيق، إثر الانفجار الكبير المروع الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أمس، وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والمصابين، معربا عن خالص العزاء وصادق المواساة بضحايا الانفجار، متضرعا الى الله تعالى أن يعجل في شفاء المصابين ويعين لبنان على تجاوز اثار وتداعيات الانفجار.

ويحيي مجلس الأمة الاستجابة الفورية والسريعة للحكومة ، بإرسال مساعدات إنسانية وطبية عاجلة ومستحقة الى لبنان الشقيق، إضافة إلى قيام الهلال الأحمر الكويتي بتقديم مواد إغاثية على وجه السرعة إلى بيروت، في محاولة لتخفيف آثار هذه الكارثة الإنسانية التي أصابت الأشقاء في لبنان.

ومجلس الأمة بنوابه ووزرائه، إذ يؤكد على وقوف الكويت على المستويين الرسمي والشعبي مع لبنان في هذه المحنة، ليستذكر الموقف المبدئي للبنان الشقيق، عندما كان أول بلد عربي يدين ويستنكر ما وقع للكويت في يوم الثاني من أغسطس عام ١٩٩٠ عندما تعرضت الكويت لغزو غاشم واحتلال.

حفظ الله لبنان الشقيق وشعبها الأصيل من كل شر ومكروه.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا