السفير السعودي: المملكة قادرة على حماية أراضيها

الجبري: العلاقات الكويتية - الماليزية تزداد رسوخاً على الأصعدة كافة

أشاد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، بعمق العلاقات الكويتية ـ الماليزية في جميع المجالات، واصفا إياها بأنها تزداد رسوخاً على كل الأصعدة والمجالات، وعلى المستويين الرسمي والشعبي برعاية كريمة من قيادتي البلدين.
وأضاف الجبري في تصريح على هامش حفل سفارة ماليزيا في قاعة سلوى صباح الأحمد، أول من أمس، بمناسبة الذكرى 62 لليوم الوطني والذكرى 56 لنشأة ماليزيا، أن العلاقة المتميزة بين البلدين حصيلة ما يربو على نصف قرن من العلاقات الثنائية التي تخللها العديد من الاتفاقيات السياسية والتجارية والاستثمارية والثقافية.
وفي تصريحات له على هامش الحفل، أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الأمير سلطان بن سعد، أن «المملكة قادرة بفضل من الله ثم برجالها على حماية أراضيها والدفاع عن الأمة الإسلامية»، مشيرا الى التضامن الذي وجدته السعودية من مختلف دول العالم بعد الهجمات الإرهابية التي طالت منشأتي نفط تابعتين لشركة «ارامكو» في خريص وبقيق.
وقال إن «التضامن العالمي مع المملكة ضد الإرهاب جاء للمكانة التي تحظى بها دوليا، حيث انها فرضت احترامها على العالم، وهذه رسالة لكل من يدعم الإرهاب ويروج له إعلامياً أو فعلياً»، لافتا الى ان «جميع الدول بلا استثناء تعاني من الارهاب وتحاربه الآن».
وبشأن مستجدات المنطقة المقسومة وموعد استئناف إنتاج النفط فيها بعد التصريحات الإيجابية لوزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان الأسبوع الماضي، أشار الى «التفاؤل بأجواء محادثات اللجان الفنية المعنية للبلدين»، مشيرا إلى التقدم الذي تحرزه والتي تختص أيضاً بتحديد موعد استئناف الإنتاج.
من جهته، أعرب سفير ماليزيا داتو محمد سلامات عن فخره كون بلاده تعتبر أول دولة في جنوب شرقي آسيا، تفتتح سفارة لها في الكويت في العام 1974، لافتا إلى أن هذه العلاقات مستمرة في التطور على كل المجالات.
وقال في كلمته خلال الحفل «أود أن أغتنم الفرصة لأتمنى لصاحب السمو أمير البلاد صحة وحكمة ممتازة، لقيادة هذه الأمة العظيمة وشعبها العظيم».
وذكر أن بلاده احتلت المرتبة الأولى باعتبارها أكثر الأسواق الناشئة جاذبية في آسيا.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا