كيفن دي بروين مسجلاً الهدف الثالث في مرمى أرسنال (رويترز)


انتعاشة لـ «سيتي»... وانتكاسة لـ «يونايتد»

ثنائية رونالدو تعيد الانتصارات إلى يوفنتوس... ومونشنغلادباخ يخفق في استعادة الصدارة
  • 16 ديسمبر 2019 12:00 ص
  •  26

عواصم - أ ف ب - استعاد مانشستر سيتي توازنه سريعا، وحقق فوزا ساحقا على مضيفه أرسنال بثلاثية نظيفة، امس، في قمّة المرحلة 17 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وحسم «سيتي» النتيجة في الشوط الأول بتسجيله ثلاثية، بينها ثنائية للبلجيكي المتألق كيفن دي بروين (2 و40)، فضلا عن صناعته الثالث لرحيم ستيرلينغ (15).
ورفع الـ«سيتيزنس»، الذي سقط على ارضه امام غريمه مانشستر يونايتد 1-2 في الجولة الماضية، رصيده الى 35 نقطة في المركز الثالث، فيما بقي أرسنال التاسع على 22 نقطة.
من ناحيته، انتكس «يونايتد» مجدّدا بتعادله على أرضه مع إيفرتون 1-1، فيما حقق توتنهام فوزه الرابع في خامس مباراة له بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، وجاء قاتلا على مضيفه وولفرهامبتون 2-1.
ومنح المدافع السويدي فيكتور ليندولف التقدم لإيفرتون بهدف خطأ في مرمى فريقه (36)، بيد ان البديل مايسون غرينوود أدرك التعادل لـ«الشياطين الحمر» (75).
ورفع «يونايتد» رصيده الى 25 نقطة في المركز السادس خلف توتنهام بفارق نقطة بعد تحقيقه فوزه الرابع مقابل خسارة واحدة منذ تعاقده مع مورينيو.
 وافتتح توتنهام التسجيل عبر البرازيلي لوكاس مورا (8)، وأدرك وولفرهامبتون التعادل بواسطة الإسباني آداما تراوري (67)، ثم خطف المدافع البلجيكي يان فرتونغن هدف الفوز للفريق اللندني (90+1).
وتختتم المرحلة، اليوم، بمباراة كريستال بالاس وبرايتون.

إيطاليا
عاد يوفنتوس إلى نغمة الانتصارات بتغلبه على ضيفه أودينيزي 3-1، امس، في المرحلة 16 من الدوري الإيطالي.
وغابت الانتصارات عن «السيدة العجوز» في المرحلتين الماضيتين، بعدما تعادل مع ساسوولو 2-2 وخسر امام لاتسيو 1-3.
ويدين يوفنتوس بفوزه الى البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل ثنائية (9 و37)، وأضاف ليوناردو بونوتشي (45) الثالث، قبل أن يقلص الأرجنتيني ايغناسيو بوسيتو الفارق (4+90).
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 39 نقطة، فيما تجمد رصيد أودينيزي عند 15 نقطة.
 وسقط أتالانتا أمام مضيفه بولونيا 1-2، فيما احتفل ميلان بمرور 120 عاما على تأسيسه، بتعادل سلبي مخيّب مع ضيفه ساسوولو، بينما حوّل فيرونا تأخره أمام ضيفه تورينو بثلاثة أهداف نظيفة إلى تعادل 3-3 خلال 15 دقيقة، وخسر جنوى أمام ضيفه سمبدوريا بهدف وحيد.
 وبهدف قاتل من العاجي جيرفينيو، أسقط بارما مضيفه نابولي 2-1 في مباراته الاولى تحت إشراف جينارو غاتوزو بديل كارلو أنشيلوتي.
 وافتتح بارما التسجيل عبر السويدي ديان كولوسيفكسي (4)، قبل أن يعادل نابولي بفضل البولندي أركاديوز ميليك (65)، الا ان الحسم كان لجيرفينيو (90+3).
ورفع بارما رصيده الى 24 نقطة، فيما تجمد رصيد نابولي عند 21 نقطة، ليعجز عن تحقيق الفوز في آخر 8 مباريات.
وتختتم المرحلة، اليوم، بمباراة كالياري ولاتسيو.

إسبانيا
 صعد خيتافي الى المركز الرابع، بفوزه على ضيفه بلد الوليد بهدفين نظيفين، امس، في المرحلة 17 من الدوري الإسباني.
وأفاد خيتافي من تعادل ريال سوسييداد وضيفه برشلونة 2-2، لكي يزيح الأول عن المركز الرابع بعدما رفع رصيده الى 31 نقطة، متقدما بفارق نقطتين عن سوسييداد ونقطة عن أتلتيكو مدريد السادس.
 وسجّل هدفي خيتافي، مارك كوكوريا (36) وأنخل لويس رودريغيز (82).
 من جهته، حقق «أتلتيكو» فوزه الاول في اربع مباريات، على حساب ضيفه أوساسونا بهدفين نظيفين سجّلهما الفارو موراتا (67) وساوول نيغويز (75).
 وتعادل سلتا فيغو مع مايوركا 2-2 واتلتيك بلباو مع ضيفه ايبار سلبا وريال بيتيس مع إسبانيول 2-2.

ألمانيا
 حرم فولفسبورغ ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ من استعادة صدارة الدوري الألماني، بعدما فاز عليه في الوقت القاتل 2-1، امس، ضمن المرحلة 16. ويدين فولفسبورغ بفوزه إلى ماكسيميليان أرنولد الذي سجل هدف الفوز (90+1)، بعدما افتتح التسجيل عبر النمسوي كزافر شلاغر (13)، فيما عادل النتيجة مواطنه بريل إيمبولو (15).
وتجمد رصيد مونشنغلادباخ عند 31 نقطة في المركز الثاني، مقابل 33 للايبزيغ المتصدر، والفائز على مضيفه فورتونا دوسلدورف بثلاثية نظيفة، السبت، فيما رفع فولفسبورغ رصيده إلى 23 نقطة.

فرنسا
 أوقف متز سلسلة ضيفه مرسيليا الوصيف، الرائعة واجبره على التعادل 1-1، في المرحلة 18 من الدوري الفرنسي، ما منح لقب «بطل الخريف» لباريس سان جرمان المتصدر.
وفاز ستراسبورغ على مضيفه بوردو بهدف وحيد، ونانت على مضيفه نيم بهدف، ورينس على ارض تولوز بهدف أيضا، وتعادل أميان مع ضيفه ديجون 1-1، وأنجيه مع موناكو سلبا وبريست مع ضيفه نيس من دون أهداف.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا