جاسم النبهان


جاسم النبهان لـ «الراي»: «فتح الأندلس»... في رمضان!

دردشة / كشف عن مشاركته في «مسلسل تراثي» مع محمد دحام

العمل التاريخي سيضم مجاميع كبيرة من المشاركين وتقرر تصويره بين لبنان وتركيا


عدم التكرار من الأمور التي نحرص عليها منذ بداية عملنا في الدراما


 

«(فتح الأندلس) درامي تاريخي مشترك، يُعرض في الموسم الدرامي خلال شهر رمضان».
... بهذه الجملة، كشف الفنان القدير جاسم النبهان لـ«الراي» عن أحدث أعماله التلفزيونية، التي يخوض فيها المنافسة على الشاشة الرمضانية في العام المقبل، مبدياً حماسته للشروع في تصوير المسلسل، لما يحمله من قيمة فنية عالية، وحكايات تاريخية تستعرض أمجاد المسلمين قبل 7 قرون.
وتابع النبهان: «(فتح الأندلس) من التراث الإسلامي، ويضم نخبة كبيرة من الفنانين الخليجيين والعرب، وهو من إعداد وإخراج محمد العنزي»، مردفاً: «يتناول المسلسل شخصية القائد الإسلامي طارق بن زياد، حين خرج من بلاد المغرب تحت ولاية موسى بن نصير لفتح الأندلس، وهذه الفترة تعتبر من أكثر العصور الإسلامية ازدهاراً، حيث استمرت الحضارة الإسلامية هناك لما يقارب ثمانية عقود».
ولفت إلى أنه تقرر تصوير المسلسل بين لبنان وتركيا، «حيث سيضم مجاميع كبيرة من المشاركين، خصوصاً تلك التي تقدم مشاهد المعارك الحربية، وقد تمت الموافقة من البلدين على التصوير، وتم تحديد المدن التي ستشهد أحداث هذا العمل».
في الدراما التلفزيونية أيضاً، ألمح النبهان إلى أنه بصدد المشاركة في بطولة مسلسل آخر من التراث المحلي، لكن لم تتضح ملامحه بعد، موضحاً أنه سيتم التصوير في نهاية شهر أكتوبر الجاري، تمهيداً لعرضه في شهر رمضان الفضيل، وهو من إخراج محمد دحام الشمري، ويتشارك في بطولته كوكبة كبيرة من نجوم الكويت، مضيفاً: «هناك مشاورات مع بعض الفنانين، بيد أنه لم يتم التعرف لغاية الآن على الأسماء المشاركة في المسلسل».
ومضى يقول: «كلا العملين يحملان الطابع التراثي، لكن الأول من الموروث الإسلامي التاريخي، في حين أن العمل الثاني يستعرض حقباً بعينها من التراث الكويتي والخليجي، كما أن دوريّ فيهما مختلفان تماماً، وهذه من الأمور التي نحرص عليها منذ بداية عملنا في الدراما، فالمهم هو عدم التكرار».
وكان النبهان قد أطلّ على شاشة رمضان الماضي في المسلسل التراثي «لا موسيقى في الأحمدي»، من تأليف الكاتبة منى الشمري ومن إخراج محمد دحام الشمري، حيث أضاء العمل على مدينة الأحمدي في مرحلة مهمة من تاريخها، بداية من حقبة الأربعينات وصولاً إلى الستينات ومطلع السبعينات من القرن الماضي، وتناول العلاقات الاجتماعية والإنسانية في المجتمع الكويتي إبان تلك الفترة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا