ضحية جديدة لـ «الثانوية العامة»

  • 09 أغسطس 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة - من محمد صابر |
  •  23

في قصة ضحية جديدة، من ضحايا نتيجة امتحانات الثانوية العامة في مصر، دفعت طالبة مصرية حياتها، ثمناً لانخفاض مجموعها، بعد أن تناولت حبة سامة تستخدم في حفظ الغلال.
وفي تحقيقات النيابة العامة، أول من أمس، قالت أسرة الضحية، إن الابنة تناولت قرصاً من «حبوب حفظ الغلال»، بعد إصابتها بحالة نفسية سيئة، عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة، قبل نهاية الأسبوع الماضي، وحصولها على مجموع ضعيف لا يحقّق لها رغبتها في دخول الكلية التي تتمناها، وغادرت الحياة، فقرّرت النيابة العامة، إخضاع جثمانها لفحص الطبيب الشرعي، ثم التصريح بدفنها.
وأفادت مصادر أمنية مصرية «الراي» بأن مركز شرطة مدينة بيلا، في محافظة كفر الشيخ (شمال غربي دلتا مصر) تلقى إخطاراً من مستشفى بيلا المركزي، بوصول د. (17 عاماً)، طالبة بالثانوية العامة، ومن قرية الهمة، مصابة بتسمم، إثر تناول أقراص حفظ الغلال السامة، وهي مخصصة لمقاومة الحشرات الضارة، في الأماكن الزراعية، وفشلت محاولات إنقاذها، لإصابتها بتسمم فسفوري.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا