عائلة زوجة رئيس بلدية طهران السابق تعفيه من الإعدام بعد إدانته بقتلها

  • 14 أغسطس 2019 05:39 م
  • الكاتب:(أ ف ب)

أعفي رئيس بلدية طهران السابق محمد علي نجفي من عقوبة الإعدام بعد ادانته بقتل زوجته وذلك بطلب من عائلتها، وفق ما أكد شقيقها الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي 30 يوليو حُكم على نجفي (67 عاماً) بالإعدام بعدما دين بقتل زوجته الثانية ميترا استاد التي تصغره بأكثر من ثلاثين عاما، بالرصاص في منزلهما في العاصمة في 28 مايو.
وفي إيران، يمكن للعائلات أن تطلب عقوبة الإعدام كـ«جزاء» على قتل أحد أفرادها بموجب مبدأ «القصاص» (أي العين بالعين)، وهو ما قامت به عائلة ميترا أستاد.
لكن شقيقها مسعود أستاد أكد الأربعاء في منشور على موقع إنستغرام أن العائلة قررت العفو عن نجفي.
وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء إيرنا إن محامي العائلة محمود حجي لوي قد أكد قرار العائلة.
وفي منشوره، أكد أستاد «أبي وأمي ومهيار (ابن ميترا استاد) يعفون عن محمد علي نجفي» بعد وساطة ضمت عدة أشخاص.
وأضاف «نحن سعداء بالتوصل لاتفاق بدون (إراقة) دماء هذا الشخص المحترم»، معربا عن أمله في أن «يكفر» نجفي «عن ذنوبه».
ولا يزال رئيس بلدية طهران السابق مسجونا إذ حكم عليه بالسجن لعامين لحيازته سلاحا بطريقة غير قانونية.
ولم يتضح على الفور ما إذا كانت عقوبة الإعدام بحقه ستخفف إلى عقوبة بالسجن.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا