عالية شعيب تلقي قصائدها


عالية شعيب شاركت في منتدى «شهرياد طرابلس»

  • 12 يوليه 2019 12:00 ص
  •  7

أقام منتدى «شهرياد طرابلس» ليلته التاسعة عشرة في الرابطة الثقافية اللبنانية. وشارك فيه من الكويت الدكتورة عالية شعيب، ومن لبنان الشاعر بلال المصري، ومن فلسطين الشاعر أحمد خالد. بالإضافة إلى مشاركة التشكيلي والنحات بسام ملوك، والفنان سركيس رفول. قدمت الأمسية ميراي شحادة، وكلمة الليلة ألقتها نغم نصار.
وجاءت الفعالية بحضور رئيس الرابطة الثقافية رامز الفري. والعديد من الشخصيات العسكرية والمدنية والثقافية والشعراء وأصدقاء الحرف والكلمة، ورغم الأحداث الأخيرة أثبتت طرابلس أنها مدينة تنهض من رمادها مثل طائر الفينيق، وأن أهلها استبدلوا الحرب بالحب والبندقية بالكلمة.
قرأ الشعراء قصائدهم وسط إنصات الجمهور. ثم أطرب الفنان سركيس الحضور بأغانيه الوطنية تارة والعاطفية تارة أخرى، بمصاحبة عزفه للعود، وقدم النحات بسام لوحة وطنية متميزة.
وفي ليلة شهرياد التاسعة عشرة، قالت ميراي شحادة في تقديم د. عالية:
الزيت في قنديلها خصبٌ مدرار، منابعه السماء! تطرّز الكون بجمال ثقافاتها المتعددة وإنتاجاتها الراقية. فعلاً كما قيل فيها، إنّها ظاهرة ثقافيّة متفرّدة في العالم العربي، فهي الباحثة والكاتبة، هي الروائية والشاعرة، هي الرسامة والسينمائية...
لها في كلّ زاوية من زوايا هذا الوجود، بصمة ليست كباقي البصمات!
صاحبة السبعة عشر كتاب والسبعة معارض فنّية. عناوين مطبوعاتها تفجّر في عمق قارئها شغفاً بركانيّاً حدوده آفاق المجرّات!
اسمٌ على مسمّى: عالية وهي عالية!
اسمحي لي سيّدتي أن أناديك أڤرست العرب! فأنت شاهقة بما أكنزتي مكتبتنا بالبدائع وأنرتي ثقافاتها بالروائع.
ربوع الفيحاء ومعقل الثقافة فيها «الرابطة الثقافية طرابلس» ومنتدى شهرياد، يهتفون أهلا وسهلا برسولة الكلمة من الكويت الشقيقة، د.عالية شعيب.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا