«الهزيم» يعود إلى ريادة «الراي ليغ»

  • 05 يوليه 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب بلال غملوش |
  •  22

عاد فريق «الهزيم» الى موقع الريادة في «الراي ليغ» ضمن مسابقة «fantasy»، المقامة على هامش الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مستفيداً من الخسارة الموجعة لليفربول، المتوّج بلقب الـ«بريمير ليغ» للمرة الأولى منذ 30 عاماً، أمام مانشستر سيتي الوصيف وحامل اللقب في الموسمين الماضيين، برباعية نظيفة، والتي انعكست سلباً على المتصدر السابق فريق «ليفربول ريدز»، حيث خيّب أبطال الدوري أمله في الظهور الأول بعد التتويج، ليتنازل عن الصدارة طوعاً ويتراجع الى المركز الثالث، فيما حقق فريق «سبيشال وان»، قفزة جيدة بتقدمه من المركز السابع الى الثاني.
وفي الجولة الـ32، حصد «الهزيم»، 81 نقطة رافعاً رصيده الى 2084 نقطة، متقدماً بفارق 3 نقاط عن فريق «سبيشال وان»، الذي نال 100 نقطة رفعته الى الوصافة، فيما كان فريق «ليفربول ريدز»، أكثر المتضررين بحصوله على 53 نقطة جعلت رصيده 2066 في المركز الثالث، في حين تمسّك فريقي Jannah بالمركز الرابع برصيد 1991 نقطة (نال 62 نقطة)، وalfelaih بالمركز الخامس وله 1989 نقطة (جمع 56 نقطة).
وعرف «الهزيم» من أين تؤكل الكتف وتصدر الجولة الـ32، بعدما خلت تشكيلته من أي لاعب من ليفربول، فيما أجاد في اختيار عناصر لعبت دورا مؤثرا في فوز فرقها، في مقدمهم لاعب الوسط البرتغالي المتوهّج برونو فرنانديز، الذي واصل هزّ الشباك وسجل هدفين مساهماً في انتصار مانشستر يونايتد على برايتون بثلاثية نظيفة، رافعا رصيده الى 6 أهداف منذ انضمامه الى صفوفه من سبورتينغ لشبونة، في فترة الانتقالات الشتوية.
وهذه المباراة الـ15 تواليا في المسابقات كافة، ينجح فيها «يونايتد» بتجنّب الخسارة.
كما برز في «الشياطين الحمر» الواعد مايسون غرينوود (19 عاما)، بتسجيله هدفا، رافعا رصيده الى 13 هدفاً هذا الموسم في المسابقات كافة.
واعتمد «الهزيم» في خط الوسط على صانع الألعاب المتألق البلجيكي كيفن دوي بروين، الذي ثبّت بركلة جزاء افتتاحية، الأداء اللافت الذي يقدمه منذ عودة المنافسات بعد تعليق 3 أشهر بسبب فيروس «كورونا».
وبحسب إحصاءات «أوبتا»، ساهم دي بروين، بـ30 هدفا في آخر 31 مشاركة أساسية له في الدوري.
كما عوّل على لاعب تشلسي البارع الأميركي كريستيان بوليسيتش، الذي بدأ بفرض نفسه على اختيارات مدربي «الراي ليغ»، بعد مساهمته البارزة في أهداف الـ«بلوز»، على الرغم من الخسارة الأخيرة الصادمة امام وست هام 2-3.
وفي الهجوم، حسناً فعل مدرب «الهزيم»، في منح الثقة مجدّداً، للغابوني بيار - إيميريك أوباميانغ، حيث قاد أرسنال الى الفوز الثاني تواليا بعد خسارتين متتاليتين، على حساب مضيفه نوريتش سيتي الأخير برباعية نظيفة، بينها ثنائية لأوباميانغ رافعا رصيده إلى 19 هدفا هذا الموسم.
بدوره، واصل مهاجم توتنهام هوتسبير، هاري كاين، شهيته التهديفية للمرة الثانية تواليا، عندما سجّل هدف الشرف لفريقه من دون ان يجنّبه الخسارة المفاجئة 1-3 امام شيفيلد يونايتد الذي وجد نفسه للمرة الأولى بعد العودة، محققاً فوزه الأول.
ولا شك في ان لاعب وسط «سيتي»، رحيم سترلينغ، كان نجم الجولة بلا منازع بعدما كانت له اليد الطولى في إلحاق أسوأ هزيمة بفريق توج باللقب (فريقه السابق ليفربول)، بعدما تجرع أرسنال من الكأس نفسها في الموسم 1997-1998، من خلال هزّه الشباك مرتين.
معلوم أن هذه المرة الأولى التي يهز فيها سترلينع شباك الـ»ريدز» في 9 مواجهات.
وشهدت الجولة تأكيد مهاجم ساوثمبتون، داني إنغز، رغبته في المنافسة على لقب الهداف بتسجيل ثنائية في مرمى واتفورد (3-1)، رافعاً رصيده إلى 18 هدفاً.

التشكيلة المثالية

ضمّت التشكيلة المثالية للجولة الـ32 من «الراي ليغ» ضمن مسابقة «fantasy»، على هامش الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم:
• لحراسة المرمى: نيك بوب (بيرنلي).
• للدفاع: آرون وان-بيساكا (مانشستر يونايتد)، جوني كاسترو (ولفرهامبتون)، بن مي (بيرنلي).
• للوسط: رحيم سترلينغ وكيفن دي بروين (مانشستر سيتي)، آلان سانت ماكسيمين (نيوكاسل)، برونو فرنانديز (مانشستر يونايتد) والبرازيلي ويليان (تشلسي).
• للهجوم: بيار - إيميريك أوباميانغ (أرسنال) وداني إنغز (ساوثمبتون).

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا