اتهام قبطان تايلاندي بتهريب 65 من مسلمي الروهينغا

  • 13 يونيو 2019 12:53 م
  • الكاتب:(كونا)

وجهت الشرطة التايلاندية، اليوم الخميس، تهمة تهريب 65 شخصا من مسلمي الروهينغيا لقبطان تايلاندي وذلك بعد أن غرقت سفينتهم قبالة الساحل الجنوبي لتايلاند يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المسؤول في مكتب الشرطة الوطني سوشارت ثيراساوات في تصريح إعلامي ان القبطان سانجكوم بافان كان يقود السفينة التي حملت الروهينغا وتقطعت بهم السبل قبالة ساحل مقاطعة (ساتون) الجنوبية.

وأضاف ثيراساوات أنه تم التعاقد مع المتهم لنقل الروهينغيا إلى ماليزيا ووجهت إليه تهمة تهريب مهاجرين غير شرعيين موضحا أنه تلقى 100 ألف بات تايلاندي (3200 دولار أميركي) على كل شخص.

من جانبه قال الناطق باسم الحكومة التايلاندية راتشون سوخونداباتيباك ان رئيس الوزراء برايوث تشان أو تشا أصدر تعليمات إلى الوكالات المعنية للاسراع في عملية التحقيقات وفيما إذا كان الروهينغيا المحتجزون لاجئين أو عمالا غير قانونيين.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان الروهينغيا الـ65 الذين تم العثور عليهم قبل يومين عمالا غير قانونيين في تايلند أم أنهم قادمون من ميانمار أو بنغلاديش حيث يعيش أكثر من مليون من الأقلية في مخيمات اللاجئين.

يذكر أن السلطات في ميانمار أوقفت في نوفمبر الماضي ثلاث سفن تحمل نحو 100 من الروهينغيا كانوا في طريقهم إلى ماليزيا حيث أجبروا على العودة إلى مدينة (سيتوي) الميانمارية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا