الفاضل وبوشهري والنوري لدى افتتاح المركز


الفاضل: لا توجه لزيادة تعرفة الكهرباء على السكن الخاص

افتتح مركز بناء القدرات التابع لقطاع شبكات النقل

لدينا إنتاج كافٍ من الطاقة ولا يوجد نقص كما في السابق 


مجلس الخدمة هو من يملك قرار إرجاع مكافأة «العيار» من عدمه 


تركيب 5 آلاف عدّاد ذكي في المحافظات وهناك خطة للتوسع 


النوري: درّبنا 380 موظفاً من قطاع شبكات النقل ونسعى لتدريب 220 آخرين حتى نهاية العام 

أعلن وزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل أنه لا يوجد حالياً توجه لرفع تعرفة الكهرباء على السكن الخاص، مبينا أن تعرفة الزيادة التي أقرت سابقاً تمت وفق قانون.
وقال الفاضل، على هامش افتتاحه أمس، مركز بناء القدرات التابع لقطاع شبكات النقل الكهربائية، بحضور وكيل الوزارة المهندس محمد بوشهري وعدد من الوكلاء المساعدين «إن لدى الوزارة إنتاجاً كافياً من الطاقة الكهربائية، وان عمليات انتاج الطاقة تغطي احتياجات الدولة، ولا يوجد نقص في الطاقة مثلما كان موجوداً في السابق».
وبشأن الانقطاعات المتكررة، قال الفاضل «ان هناك انقطاعات بسيطة تحدث وتقوم فرق الطوارئ بمعالجتها بسرعة قصوى، ولكن ليس للوزارة علاقة بالانقطاعات الداخلية التي تحدث في المنازل».
وفي معرض رده عن سؤال يتعلق برد مجلس الخدمة المدنية على طلب الوزارة بإرجاع مكافأة بدل «العيار»، قال: «أنا لست عضواً في مجلس الخدمة المدنية، الكتاب تم إرساله الى مجلس الخدمة وفي النهاية هو من يملك القرار النهائي في هذا الموضوع»، في إشارة إلى المكافأة التي كانت تمنح للمهندسين والفنيين الكويتيين العاملين في قطاعات وزارة الكهرباء المختلفة تحفيزاً لهم للعمل في المواقع البعيدة نسبياً ومواقع الطوارئ، وكان قد أقرها الوزير السابق طلال العيار.
وبشأن مشروع العدادات الذكية، أوضح الفاضل أنه تم تركيب نحو 5 آلاف عداد ذكي في المحافظات، مشيرا إلى وجود خطة للتوسع في تركيب هذه العدادات الذكية.
وذكر أن وحدات إنتاج الكهرباء تتم صيانتها وفق برنامج صيانة محدد، ولكن يلاحظ أن وتيرة الانقطاعات أصبحت أقل مقارنة ببداية الصيف، ما يدل على أن عمليات الصيانة لبقية مكونات الشبكة (شبكات النقل والتوزيع) تتم وفق الجداول الموضوعة.
وشدد الفاضل في كلمة له خلال الافتتاح على أهمية تمكين الطاقات الكويتية الموجودة، لافتا الى ان هناك كفاءات كويتية بدأت من الصفر ووصلت إلى انشاء مركز يدرب ويتدرب به كويتيون، ومؤكداً أهمية تأهيل الفرد والتركيز على الموارد البشرية.
ووصف الفاضل قطاع شبكات النقل بـ«الجندي المجهول» في الوزارة، باعتبار أنه يقوم بالتعامل مع مختلف القطاعات كقطاع شؤون المستهلكين من خلال دفع الفواتير، أو مع شبكات التوزيع من خلال الانقطاعات، او من خلال مراكز التحكم عبر الاتصال على رقم الشكاوى الموحد، وهي عنصر اساسي في ايصال التيار واداء عمل الوزارة.
ولفت إلى أن مركز بناء القدرات يحتوي على برنامج تدريبي حافل، ويعمل فيه مدربون كويتيون لتدريب بعض المقبلين على العمل في الوزارة، من خلال المعهد العالي للطاقة، أو من خلال العاملين في وزارة الكهرباء والماء في قطاعات مختلفة، متمنيا ان نرى خطوات جبارة تضع الوزارة في صدارة الوزارات التي تسهم في تطوير البنية المتكاملة للدولة والتنمية المستدامة.
من جانبه، قال الوكيل المساعد لشبكات النقل الكهربائية جاسم النوري، ان خطة المركز الأساسية هي بناء قدرات موظفي الوزارة بشكل عام وموظفي الشبكات الكهربائية بشكل خاص، عن طريق التدريب النظري والعملي، لافتاً إلى أن المركز يحتوي على أجهزة ومعدات للتدريب عليها لتشغيل وصيانة الشبكة الكهربائية.
وأضاف النوري إنه «فور حصول المشروع على الموافقة اللازمة في 2017 تم تدريب ما يزيد على 380 متدربا من موظفي قطاع شبكات النقل»، مبيناً أنه بعد افتتاح المركز سيتم تدريب أكثر من 220 موظفاً حتى نهاية العام الجاري، وكذلك سيتم وضع خطة تدريبية للعام 2020.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا