فتاة تستنجد بالعمليات: والدي حبس حريتي

أحال رجال الأمن في منطقة الصليبية أحد المقيمين بصورة غير قانونية إلى المخفر، بعد بلاغ احتجاز وحبس حرية من قبل ابنته التي اتصلت على عمليات وزارة الداخلية، وطلبت تدخل الأمن لأن والدها يحتجزها في المنزل.
واستناداً إلى مصدر أمني، فإن بلاغاً ورد إلى عمليات وزارة الداخلية من قبل شابة غير كويتية أفادت فيه بأنها ضحية احتجاز وحبس حرية في منطقة الصليبية، وعلى الفور توجه رجال الأمن إلى مكان البلاغ، وعند وصولهم طرقوا باب المنزل فخرج والد المبلغة، وعلى الفور خرجت بعده وطلبت من رجال الأمن تخليصها من احتجاز والدها.
وأفاد مصدر أمني «الراي» بأن «رجال الأمن طلبوا من المشكو في حقه بأن يتوجه مع ابنته إلى مخفر المنطقة، لاتخاذ الإجراءات القانونية وعرض المشكلة على التحقيق، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا