مصادر خاصة لـ «الراي»: الأمانة العامة لمجلس التعاون تعود إلى الكويت... مع الحجرف

الترتيبات بدأت قبل أشهر والكويت استكملت موافقات دول المجلس على مرشحها

علمت «الراي» ان منصب الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عائد الى الكويت بعدما اعتذرت سلطنة عمان الشقيقة عن ترشيح امين عام منها، وبالتالي جاء دور الكويت ليكون هذا المنصب من نصيب احد ابنائها.
وأكدت مصادر خاصة لـ «الراي» أن «الأمين العام الجديد لمجلس التعاون لدول الخليج العربية سيكون الدكتور نايف الحجرف الذي سينتقل قريباً من منصبه الحالي كوزير للمالية الى هذا المنصب الخليجي الرفيع، وذلك بعدما اتمت الكويت على مدى أشهر مضت اتصالاتها واخذت موافقات دول المجلس على مرشحها».
ونقلت المصادر لـ «الراي» ان «الحجرف الذي يحظى بثقة صاحب السمو الامير سيكون قادرا على تمثيل الكويت ودول مجلس التعاون خير تمثيل، وانه سيكون قادرا على الالتزام بنهج الديبلوماسية الكويتية الذي خطه ووضع أسسه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، والذي يقود جهود الوساطة الخليجية منذ اندلاع الازمة الحادة التي يواجهها المجلس».
وشددت مصادر ديبلوماسية على ان «المرحلة التي يمر فيها مجلس التعاون تتطلب تعزيز الدور الكويتي المهم والمضي فيه قدما»، متمنية للحجرف التوفيق في مهمته.
وقال الوزير الحجرف لـ «الراي»، إن الكويت أرسلت اسمي كمرشح لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.. وحال القبول بكل تأكيد لن أستمر في المنصب الوزاري.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا