الفيلي والعيسى والغنيم في الندوة (تصوير بسام زيدان)


الفيلي: نعمل على إطلاق أول «كيوب سات»... بأيادٍ كويتية

طالب عبر «الراي» بإنشاء برنامج فضائي كويتي ووكالة فضاء عربية
  • 14 أكتوبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتبت مريم الحكيم |
  •  8

وكالة الفضاء الإماراتية: «مسبار الأمل»  أساس مشروع «المريخ 2117» لبناء أول مستوطنة بشرية على سطح الكوكب الأحمر 


 

أعلن مؤسس ومدير عام شركة الفضاء المداري الدكتور بسام الفيلي، أن الكويت تعمل على إطلاق أول «كيوب سات» بأيادٍ كويتية، من خلال مجموعة متنوعة وموهوبة من العلماء والفنانين والمهندسين وعبر تكنولوجيات ستقود الكويت نحو مستقبل ناجح في عالم الفضاء، مطالباً في تصريح لـ«الراي»، بإنشاء برنامج فضائي كويتي ووكالة فضاء عربية تضم كل الدول العربية، والتعاون بين دول الخليج من خلال مبادرات تهدف إلى تطوير المجال الفضائي في المنطقة.
إعلان الفيلي جاء على هامش ندوة بعنوان «الفضاء ودول مجلس التعاون الخليجي: الماضي والحاضر والمستقبل» التي أقامها المركز العلمي، أول من أمس، بحضورأعضاء مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وأعضاء مجلس إدارة المركز العلمي وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة في البلاد صقر الريسي، ووزير المواصلات السابق عبدالرحمن الغنيم، وفاروق العيسى ممثلاً أوائل الموظفين الكويتيين في محطة أم العيش سابقاً، إلى جانب فريق وكالة الفضاء الإماراتية ومدير عام المركز العلمي رنا النيباري.
بعدها، أدار الدكتور الفيلي الحوار الخاص بمحطة أم العيش، وهي أول محطة أرضية للأقمار الاصطناعية في الشرق الأوسط تم تأسيسها في الكويت عام 1969، وعن دور الكويت الريادي في هذا المجال، حين عملت هذه المحطة مع القمر الصناعي للمحيط الهندي.
وقال العيسى المشرف سابقاً على محطة «أم العيش»، إنه عند ذهابه للمرة الأولى لرؤية المحطة تفاجأ بأنها صحراء لا تمد بالكهرباء والماء مما جعلها بيئة قاسية للعمل، ورغم تلك الظروف نجحنا بإنشاء المحطة بالتعاون مع 10 مهندسين يابانيين.
ثم أعلن الفيلي عن تكوينه فريق «كيوب سات» الذي تعمل على إطلاقه شركة الفضاء المداري، ويتكون من 15 متطوعاً من مختلف المجالات والخبرات، الذين نجحوا في إنشاء قمر إصطناعي مكعب أطلق عليه اسم «أم العيش 4» تخليداً لذكرى المحطة.
من جانبه، تحدث فريق من وكالة الإمارات للفضاء عن تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الفضاء، والتي توجت أخيراً برحلة الرائد الفضائي الإماراتي هزاع المنصوري إلى الفضاء، والتي ستفتح بدورها آفاقاً عربية جديدة في مجال استكشاف الفضاء والوصول إلى الكوكب الأحمر «المريخ»، عبر انطلاق «مسبار الأمل» بحلول 2020 في خطوة استكشافية للفضاء.
ويعد المشروع مساهمة بارزة للمساعي الدولية لاستكشاف كوكب المريخ الذي حيّر العلماء منذ اكتشافه قبل قرون، وهو أساس مشروع «المريخ 2117» لبناء أول مستوطنة بشرية على سطح الكوكب الأحمر، حيث من المخطط أن يصل المسبار إلى الكوكب بحلول العام 2021، تزامناً مع ذكرى مرور 50 عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات.

«Orbital Space» أول شركة فضاء كويتية

تحدث الفيلي عن شركة الفضاء المداري Orbital Space، وهي أول شركة كويتية تأسست العام 2018، متخصصة في تصميم وبناء وتشغيل الكيوب سات في الكويت، مضيفاً «نحن مجموعة متنوعة وموهوبة من العلماء والفنانين والمهندسين ولدينا العديد من الأفكار التي ستسهم في تحقيق غد أفضل، فنحن نقدم كل الإمكانات لنجعل الفضاء متاحاً للجميع، عبر التكنولوجيات التي ستقود الكويت نحو مستقبل ناجح في عالم الفضاء».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا