الشرطة الفرنسية تستخدم مدافع المياه لتفريق المحتجين على قمة مجموعة السبع

اشتبك محتجون مناهضون لمجموعة السبع مع الشرطة الفرنسية في بايون يوم أمس السبت.

وكان نشطاء مناهضون للعولمة ومدافعون عن البيئة قد انضموا إلى متظاهري السترات الصفراء وانفصاليين من إقليم الباسك في بلدة أنداي القريبة من الحدود الفرنسية مع إسبانيا للاحتجاج ضد قمة المجموعة التي تعقد قرب منتجع بياريتس الساحلي في جنوب غرب فرنسا.

واستخدمت الشرطة مدافع المياه لمنع المتظاهرين من عبور جسر بعد أن قاموا بمسيرة لم يتم الإعداد لها مسبقا من مكان تجمعهم قرب الحدود الفرنسية الإسبانية (على بعد نحو 30 كيلومترا جنوب بياريتس) صوب بايون التي تقع على بعد 8.5 كيلومتر فقط من مكان انعقاد القمة.

وألقى متظاهرون ملثمون الحجارة وأشياء أخرى على الشرطة وركلوا بأقدامهم عبوات الغاز المسيل للدموع.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا