«AUM» تستضيف فرقة الـ «كوكي وون» العالمية

أدّت حركات في الفنون القتالية احتفالاً بمرور 40 عاماً على العلاقات بين الكويت وكوريا الجنوبية
  • 19 نوفمبر 2019 12:00 ص
  •  10

  • فهد العثمان:  «AUM» تسعى لتحقيق التبادل الثقافي  وتعزيز مفهوم التنوّع 

  • السفير يونغ جي:  لمزيد من التعاون  بين «AUM» والسفارة الكورية للتبادل الثقافي

بمناسبة مرور 40 عاماً على العلاقات الديبلوماسية والشراكة المثمرة بين الكويت وكوريا الجنوبية، استضافت جامعة الشرق الأوسط الأميركية «AUM» في مركزها الثقافي احتفالاً للسفارة الكورية الجنوبية يوم الخميس 14 نوفمبر الجاري، تضمّن عرضًا لفريق الـ«كوكي وون» الاستعراضي من الأكاديمية العالمية للتايكواندو.
جرى العرض بحضور السفير الكوري هونغ يونغ جي، وعدد من السفراء لدى دولة الكويت، والذين تمّت دعوتهم من قبل السفارة، ومنهم سفير طاجيكستان زبيد الله زبيدوف، سفير الصين لي مينغ قانغ، سفير ماليزيا داتو محمد علي سلامات، سفير جمهورية فيتنام ترينه مينه مانه، سفير قرغيزستان ساماركول أدامقولوفا، سفير سلوفاكيا إيجور هايدوشيك، سفير اندونيسيا تري تاريات، سفير جمهورية مصر العربية طارق القوني، سفير رومانيا دانيل تناسي، سفير جمهورية هندوراس لويس الونزو غالايانو، رئيس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الدكتور سامر حدادين وممثّلين عن سفارات فيتنام، هولند، تايلتد، بلجيكا والمكسيك.
كما حضر الحفل أيضًا عدد من الديبلوماسيين ورجال الأعمال والفاعليات السياسية والثقافية والاجتماعية، ورئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الأميركية فهد العثمان، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب في «AUM».

كلمة العثمان
في بداية الاحتفال ألقى رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الأميركية فهد العثمان كلمةً رحّب فيها بسفير جمهورية كوريا والوفد المرافق له، وبالضيوف المشاركين بالاحتفال بمناسبة مرور أربعين عاماً على العلاقات الديبلوماسية بين دولة الكويت وجمهورية كوريا الجنوبية. ولفت إلى أن رسالة جامعة الشرق الأوسط الأميركية لديها جناحان، الأول هو توفير تجربة تعليمية للطلاب تواكب تطوّر القرن الحادي والعشرين، لتمكينهم من الاستعداد لخوض التجارب الحياتية بشكل عام والمهنية بشكل خاص. أما الثاني فهو دور AUM في تسهيل وتوفير الوعي والتطوّر في الكويت والمنطقة في مجالات عدة كالثقافة والعلوم والاقتصاد وغيرها.
وأضاف العثمان «إن إنشاء مركز ثقافي بهذا التطور والجمال هو شهادة على التزامنا برسالة AUM، وإن احتفالنا اليوم هو مثال على سعينا للالتزام بهذه الرسالة وبتحقيق التبادل الثقافي وتعزيز مفهوم التنوّع بين الشعوب في مجتمعنا عمومًا وفي AUM خصوصًا». وختم شاكراً سفير جمهورية كوريا والوفد المرافق وفريق جامعة الشرق الأوسط الأميركية على تنظيم هذا العرض.

كلمة السفير
بدوره، شكر السفير الكوري هونغ يونغ جي جامعة الشرق الأوسط الأميركية ورئيس مجلس أمنائها فهد العثمان على استضافتهما للاحتفال، كما شكر الحضور والفعاليات الكويتية التي شاركت في هذه المناسبة المميّزة للاحتفال بالعلاقات الديبلوماسية بين الكويت وكوريا. واعتبر أنه خلال هذه السنوات نظّمت سفارة كوريا الجنوبية العديد من النشاطات الثقافية التي عرّفت بالموسيقى والدراما والتراث الكوري وغيره، انما هذا الاحتفال له ميزة خاصة، بحيث تستضيف السفارة فريق الكوكي وون الاستعراضي للتايكواندو، لافتاً إلى أن التايكواندو هي واحدة من الفنون القتالية الكورية التقليدية والرياضة الوطنية في كوريا الجنوبية حيث تمّ إنشاؤها ووضع قوانينها.
وقال يونغ جي «أنا سعيد بوجودي في AUM وهي واحدة من أكثر الجامعات تميّزاً في الكويت والمنطقة، وتستضيف اليوم فريق الكوكي وون الاستعراضي للتايكواندو، وهي الفن القتالي الأقوى والأكثر شعبية في العالم بحسب الإحصاءات، والتي أصبحت عالمية مع انضمامها للألعاب الأولمبية وغيرها من المسابقات حول العالم. كما اشتهرت هذه الرياضة في بلدان الشرق الأوسط ومنها الكويت، منذ نحو 40 عاماً مع دخول عدد من الشركات الكورية الجنوبية الكبرى إلى البلاد كشركتي هيونداي وسامسونغ، وبدأت العلاقات تتوطّد أكثر بين الكويت وجمهورية كوريا على كافّة المستويات، بحيث تمّ إنشاء ناد خاص بالتايكواندو لتدريب الشباب الكويتي».
وأشار السفير الكوري إلى أن التايكواندو تهذّب الأفراد عقليًا وجسديًا، وتعطيهم الفرصة لبناء علاقات مع أشخاص من مختلف الثقافات والتعرّف عليهم، متمنيًا أن يتمكن العديد من الأشخاص من التعرّف على كوريا الجنوبية وتمتين علاقات الصداقة بين الشعبين من خلال التايكواندو. وأضاف «أنا منبهر جداً بمركز AUM الثقافي وبإدارته التي تهتم بأدقّ التفاصيل، وتوفّر أحدث المعدات والتقنيات المرئية والصوتية وغيرها، لقد تمّ تقديم خدمات فاقت التوقعات وهي من الأهمّ على مستوى الكويت»، منوّهًا بفريق العمل الذي يقوم بأداء محترف ولائق سعيًا لتقديم كل الخدمات المتاحة ولإنجاح التعاون بين السفارة والجامعة.
وأمل السفير أن يكون هناك المزيد من التعاون الثقافي والأكاديمي في المستقبل بين السفارة وجامعة الشرق الأوسط الأميركية بهدف تعزيز التنوّع الثقافي، وأن يكون هناك العديد من الفرص لتحضير زيارات أكاديمية يستطيع من خلالها طلاب «AUM» التعرّف على جمهورية كوريا.

من الفعالية

عرض قتالي مبهر

تضمّن الحفل عرضاً لفريق التايكواندو الكويتي، وآخر لفريق الكوكي وون الاستعراضي من الأكاديمية العالمية للتايكواندو في كوريا الجنوبية. وتُعتبر هذه الفرقة من أشهر فرق عروض التايكواندو حول العالم حيث قدّمت عروضًا مختلفة في أكثر من 120 دولةً.
وقدّمت الفرقة عرضاً مبهراً للفنون القتالية وحركات الدفاع عن النفس وأبرز تقنيات التايكواندو تقدّماً، التي ترتكز على التركيز وتوجيه الركلات بشكل أساسي. كما قام أعضاء فريق الكوكي وون في نهاية الاحتفال باشراك الجمهور بالعرض من خلال تعليمهم بعض الفنون القتالية الأولية للتايكواندو.

مركز AUM الثقافي
يواكب النهضة المعاصرة

إن استضافة جامعة الشرق الأوسط الأميركية لعرض الكوكي وون الكوري تأتي ضمن رسالة الجامعة الثقافية في تعزيز التنوّع الثقافي ونشر الوعي حول الانفتاح على حضارات الشعوب الأخرى، بالإضافة إلى مواكبة المركز الثقافي للنهضة الثقافية المعاصرة التي تأخذ الكويت والمنطقة الى مراحل جديدة من التقدم والتنمية.
كما يأتي دور المركز في تعزيز المشاركة الطلابية بالنشاطات الثقافية التي تتيح لهم فرصة الاطلاع عن كثب على الحضارات الإنسانية والشعوب الأخرى، لا سيما أنهم عنصر القوة لترجمة العلاقات الثقافية وطموح وآمال المجتمع الكويتي في المستقبل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا