أميركا تفرض عقوبات على متمردين في شرق الكونغو

قالت وزارة الخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة فرضت، يوم الثلاثاء، عقوبات على زعيم جماعة إسلامية وخمسة آخرين لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، تضمنت الاغتصاب الجماعي والتعذيب والقتل، في شرق الكونغو.

واتهم مسؤولو الكونغو جماعة القوى الديموقراطية المتحالفة، وأصولها من أوغندا، بقتل ما يزيد على مئة شخص في سلسلة من الهجمات على عدد من القرى خلال الأسابيع الستة الماضية مما عرقل جهود مواجهة تفشي الإيبولا في المنطقة.

وتقاتل جماعة القوى الديموقراطية المتحالفة منذ منتصف التسعينات في أدغال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية الكثيفة حيث نفذت مذابح وعمليات خطف ونهب كان أغلبها بالتعاون مع ميليشيات وقادة محليين.

وذكر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأميركية أن زعيم الجماعة موسى بالوكو ساندها «من خلال التجنيد والدعم اللوجيستي والإدارة والتمويل وتوفير المعلومات المخابراتية وتنسيق العمليات».

وأضاف أن هذه الجماعة «تواصل ارتكاب عنف واسع النطاق وعدد لا حصر له من انتهاكات حقوق الإنسان والتي تتضمن الخطف والتجنيد واستغلال الأطفال في الهجمات وغيرها من عمليات العنف».

وتسمح العقوبات للإدارة الأميركية بمصادرة أي ممتلكات أو حسابات لهؤلاء المقاتلين داخل الأراضي الأميركية كما تحظر تعامل أي شخص في الولايات المتحدة معهم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا