بورصات الخليج الرئيسية تواصل خسائرها

تراجعت معظم أسواق الأسهم الخليجية، اليوم الثلاثاء، مع استمرار قلق المستثمرين حيال الضعف المزمن لأسعار النفط والإغلاقات العامة في معظم أنحاء العالم، بينما خالفت السعودية ذلك الاتجاه.
وارتفع خام برنت 3.1 في المئة إلى 23.46 دولار للبرميل بحلول ظهر اليوم، بعدما أغلق الاثنين عند 22.76 دولار، في أدنى مستوى إقفال له منذ نوفمبر 2002.
وفي غضون ذلك، خفضت شركات تكرير النفط في أنحاء العالم معدلات الإنتاج، بسبب التراجع الحاد في الطلب على الوقود المستخدم في وسائل النقل، إذ قالت مصادر إن المصافي الأوروبية قلصت الإنتاج 1.3 مليون برميل يومياً على الأقل.
وفقد مؤشر دبي الرئيسي 1 في المئة، متأثرا بهبوط 4.7 في المئة بسهم إعمار العقارية القيادي، و1.1 في المئة لسهم بنك دبي الإسلامي.
وهبطت بورصة أبوظبي 0.3 في المئة بضغط من هبوط سهم بنك أبوظبي التجاري 4.9 في المئة، في حين ساهم ارتفاع سهم «اتصالات» 2 في المئة بالتقليل من نسبة هبوط مؤشر السوق.
وتراجع مؤشر سوق الأسهم القطرية 0.9 في المئة، إذ قاد سهم بنك قطر الوطني الخسائر بهبوطه 2.6 في المئة، بينما صعد المؤشر الرئيسي في السعودية 2.1 في المئة، مدفوعاً بمكاسب لسهم شركة الاتصالات السعودية بلغت 5.3 في المئة، مع هبوط سهم البنك الأهلي التجاري 2.4 في المئة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا