محمود الجندي


محمود الجندي رحلَ ... قبل أن يُكمل «حكايتي»

رحلة طويلة بين «الإلحاد والتوبة»... وأعمال فنية متنوعة
  • 12 أبريل 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة - من جوليا حمادة |
  •  15

في حضور عدد من نجوم الفن والمئات من الأهالي، ودع المصريون أمس الفنان المصري محمود الجندي، الذي وافته المنية فجراً عن عمر ناهز 74 عاماً بعد صراع مع المرض، حيث كان يعالج في أحد المستشفيات الخاصة في مدينة 6 أكتوبر، 35 كيلومتراً جنوب القاهرة. وأدى الحضور على جثمانه صلاة الجنازة من مسجد الشيخ عبدالحكم، بمسقط رأسه بمركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، شمال غربي دلتا مصر، ثم نقل إلى مقابر أسرته، التي تتلقى العزاء مساء اليوم بمسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد، على أطراف القاهرة.
الجنازة شهدت حضور نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي وفاروق الفيشاوي وأحمد السقا وبيومي فؤاد، وكان الجميع في حال حزن شديدة.
عدد كبير من نجوم الفن، نعى الفنان القدير، وقالت الفنانة شريهان: «وداعاً يا حبيب عروسة البحور، وداعاً يا حبيب رزة، ووداعاً يا ويا ويا وياااه!!! وداعاً يا زميلي المحترم الملتزم المبدع والموهوب موهبة خاصة جداً، وداعاً يا صديقي الإنسان الطيب الصادق الجميل، وداعاً يا عاشق الفن... ستظل حياً ترزق في نفسي وقلبي... إنا لله وإنا إليه راجعون».
وكتب الفنان أحمد السقا: «إلى روحك الطيبة كل السلام... البقاء لله».
وقال الفنان أشرف عبد الباقي: «الله يرحمك ويغفر لك يا أستاذ... من أجمل الفنانين اللي اشتغلت معاهم على المسرح، من القليلين اللي يفرحوا بنجاح شاب صغير قدامهم. البقاء لله».
وكتب الفنان صلاح عبد الله: «مع السلامة وفي رعاية الله ورحمته يا محمود، هنام حزين قوي، دا لو عرفت أنام يا جندي».
والفنان الكبير محمود الجندي، كان يشارك في الأيام الأخيرة، في تصوير بطولة مسلسل «حكايتي»، المنتظر عرضه في الموسم الرمضاني المقبل، مع ياسمين صبري ووفاء عامر وأحمد بدير وأحمد حاتم وإدوارد وآخرين. العمل للكاتب محمد عبدالمعطي، وإخراج أحمد سمير فرج، وتبقى له مشاهد عدة.
وولد الجندي في 24 فبراير من العام 1945 بمدينة أبو المطامير، بمحافظة البحيرة، في أسرة تضم 9 أبناء، والتحق بالدراسة في قسم النسيج بمدرسة الصنايع، وعمل لبعض الوقت في أحد المصانع، قبل أن يلتحق بالمعهد العالي للسينما وتخرج فيه في العام 1967.
ويعرف المقربون منه، أنه مر في مرحلة الشباب بحال خلل فكري وتمرد على التقاليد، حتى وصل إلى مرحلة الإلحاد، حتى عاد إلى عقله، ووصل إلى حالة التصوف.
وقال الفنان الراحل: «نظرت للدنيا على أنها غير مستمرة، وفجأة لن أكون موجوداً، وبعد أن التهم الحريق مكتبة منزلي وما تحويه من كتب تدعو إلى الإلحاد، تأكدت أن هذه رسالة إلهية حتى أعود إلى الطريق الصحيح».
والجندي تزوج 4 مرات، وكانت إحدى زيجاته من الفنانة الشهيرة عبلة كامل، وقال إن قصة حب نشأت بينهما أثناء عملهما بمسلسل «على حد السكين»، لكنهما انفصلا بعد شهور قليلة.
وتميز محمود الجندي في السينما والمسرح والتلفزيون، ومن المسرحيات التى قدمها «عنترة»، «مولود الملك معروف»، «شكسبير في العتبة»، «علشان خاطر عيونك»، «البرنسيسة» و«إنها حقاً عائلة محترمة». وعرف في السينما والتلفزيون من خلال الأدوار المساعدة التي قدمها، منها «ناجي العلي»، «يوم مر ويوم حلو» و«شمس الزناتي».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا