من المنافسة


إيما شاه لـ«الراي»: أول فتاة كويتية وخليجية رقصت «اللاتين»

دردشة / حازتْ المركزين الثاني والثالث في بطولة «Twin cities open» الأميركية

خلال المنافسة كنتُ متحمسة وسعيدة... وشعرت أني أحقق حلماً من أحلامي في الرقص 


 


جاهزة للمغامرة... والخوض في تجارب الحياة من أجل العطاء أكثر


 


لن أتوقف عن الرقص... يعالج الروح والجسد والقلب والعقل


 

حازت الفنانة الكويتية إيما شاه المركزين الثاني والثالث بمعية مدربها غوردن برات، وذلك ضمن أنشطة الدورة الرابعة من منافسات بطولة الرقص «Twin cities open»، التي أقيمت أخيراً في مدينة «مينيابوليس» بولاية «مينيسوتا» في الولايات المتحدة الأميركية.
شاه، تحدثت لـ«الراي» في تصريح خاص حول المنافسة والصعوبات التي واجهتها قائلة: «الإنسان عندما يحب الحياة سوف يرى جميع أحلامه واقعاً أمام عينه، لذا يسعدني أن أكون أول فتاة كويتية وخليجية على مرّ التاريخ رقصت اللاتين في بطولة رقص عالمية، حيث وصلت المرحلة النهائية بمشاركة مدربي غوردن برات من (استديو الراقصين)، وحققنا معاً المركز الثاني من خلال رقصة (close rumba)، كما حصدنا المركز الثالث في رقصة (open rumba) وذلك من بين أفضل ستة راقصين (رومبا)».
وتابعت: «شخصياً، كنت أتوقع الحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى، لأنني لم أكن أشعر بوجود منافس أقوى مني، حتى أن مدربي غوردن كان يشجعني ويحفزني لتقديم الأفضل بغية الوصول إلى الهدف المنشود، فما حققته لغاية الآن لا يعدو كونه البداية في هذا المشوار».
وفي ما يتعلّق بقوة المنافسة التي لمستها خلال البطولة، قالت: «المنافسة في الشق الذي رقصت فيه لم تكن مخيفة، بل يمكنني وصفها بـ(العادية)، وأذكر أن الجميع كان يسألني إن كنت مرتبكة أو متوترة من العرض، فكانت إجابتي: (أبداً، بالعكس وايد متحمسة وسعيدة، وقاعدة أحقق حلم من أحلامي في الرقص اللي أشوف إنه يعالج الروح والجسد والقلب والعقل)، مع العلم أنني أعاني من إصابة في العمود الفقري ومن إنحناء في ظهري، وهذا تحدي آخر بالنسبة إليّ، لكن بعد استشارة طبيب الجراحة أرشدني إلى ما يجب عليّ فعله».
وحول النقد السلبي الذي قد يطالها من المجتمع الكويتي والخليجي، إزاء رقصها في بطولات عالمية، أجابت شاه: «جلّ ما يمكنني قوله، هو أنني جاهزة للمغامرة والخوض في تجارب الحياة من أجل العطاء أكثر».
وعن كيفية تعلمها الرقص اللاتين، أوضحت شاه: «أول رقصة تعلمتها في العام 2012 داخل استديوهات النجم الأميركي فريد استير، الواقعة في مدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا، وعلى إثر ذلك تسلمت شهادتي كراقصة مبتدئة، ثم بدأت بتطوير نفسي حتى أصبحت اليوم متخصصة في رقص (الرومبا)على الطريقة الأميركية، حيث أتقنته داخل استديو الراقصين (Dance Studio) في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، ومن ذلك المكان تسلمت شهادتي الفضية والذهبية».
وتطرقت إيما شاه إلى جديدها في الرقص، قائلة: «كما أسلفت، فقد انطلقت للتو ولن أتوقف، لذلك بدأت التحضير فعلياً للمشاركة في بطولة رقص كبيرة، ستنطلق فعالياتها في لوس أنجليس الشهر المقبل. إلى جانب ذلك، تم اختيار فيديو كليب أغنيتي (مشيني عالختيارة) للمنافسة ضمن مهرجاني (جوائز هوليوود فيرج للأفلام) في هوليوود، و (هوليوود دريمز الدولي للافلام) في لاس فيغاس».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا