باميلا اندرسون تعبر عن غضبها لاحتجاز مؤسس موقع ويكيليكس

هاجمت الممثلة الأميركية باميلا أندرسون حكومتي بريطانيا والإكوادور بعد إلقاء القبض على جوليان أسانغ مؤسس موقع ويكيليكس أمس الخميس.

وفي سلسلة تغريدات على تويتر، وصفت أندرسون أسانغ بأنه «بطل».

وكانت الممثلة الأميركية كتبت عن أسانغ في مدونات، وقامت بزيارات عديدة لسفارة الإكوادور في لندن خلال إقامة أسانغ التي دامت سبع سنوات.

وقالت أندرسون (51 عاما)، العارضة السابقة في بلاي بوي والمناصرة لحقوق الحيوان، «أشعر بصدمة».

وعبرت عند دهشتها إزاء تصرفات الإكوادور وبريطانيا، متهمة حكومة لندن بأنها سعت بهذا الإجراء لصرف الانتباه عن ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكانت الشرطة البريطانية ألقت القبض على أسانغ أمس الخميس واقتادته إلى خارج سفارة الإكوادور بعد أن ألغت الإكوادور حق اللجوء السياسي الذي منحته له قبل سبع سنوات ممهدة الطريق أمام تسليمه للولايات المتحدة في واحدة من أكبر عمليات تسريب المعلومات السرية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا