عبدالمالك بوهدو


السفير الجزائري: أولوياتي تشجيع الاستثمار والشراكة والتبادل التجاري

أكد أن الجالية في الكويت تحظى بعناية السلطات

أشاد سفير الجزائر لدى البلاد عبدالمالك بوهدو، بعمق العلاقات الكويتية - الجزائرية على المستويين الرسمي و الشعبي، لافتاً إلى أنه وضع التعاون الاقتصادي وتشجيع الاستثمار والشراكة والتبادل التجاري في مقدم أولويات مهمته كسفير، من خلال تفعيل اتفاقيات وآليات التعاون الثنائي في مجالات المالية والسياحة والأشغال العمومية والنقل والتعليم العالي والاتصال والثقافة والرياضة.
وقال بوهدو، في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الـ 65 لاندلاع ثورة نوفمبر 1954، إن هذه المناسبة الطيبة تدعوني لأن أشيد بعمق ومتانة العلاقات الأخوية القائمة بين الجزائر والكويت، في ظل ما يربط شعبيهما وقيادتيهما من وشائج وصلات وتنسيق وتشاور.
وأضاف أن العلاقات على المستوى السياسي ممتازة، وتترجمها الزيارات الرسمية المتبادلة واجتماعات اللجنة المشتركة بصورة منتظمة، حيث عقدت دورتها العاشرة بداية هذه السنة، وهذا ما أعطى دفعاً ودينامكية بعلاقتنا الأخوية المتجذرة.
وقال إنه لمن حسن الحظ وجود جالية جزائرية نخبوية مقيمة في الكويت. منوهاً بأنها «تحظى بعناية السلطات كأشقاء للشعب الكويتي، وتتمتع بالاحترام والتقدير لما تساهم به في المسيرة التنموية لدولة الكويت. فيتعين علينا إذاً الحفاظ على هذه المكانة والسمعة الجيدة كرأسمال ومكسب لنا جميعاً، فهنيئاً لنا على ما نحن عليه من علاقات متميزة بين البلدين، وهو ما يفرض علينا مزيداً من العمل والجهد من أجل تعزيزها والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات شعبينا».
واختتم كلمته بالقول إن «الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة، يجعلنا نستذكر بكل عرفان وتقدير وقوف الدول والشعوب إلى جانب شعبنا خلال الثورة التحريرية ومنها دولة الكويت، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا