1.566 مليار دينار أنفقتها «الكهرباء» في 6 أشهر

دمج إدارتين واستحداث «الطاقة المتجددة»

كشف تقرير وزارة المالية الأخير في شأن المتابعة الشهرية للادارة المالية للدولة، أن جملة المصروفات التي أنفقتها وزارة الكهرباء والماء منذ بدء الميزانية خلال ستة أشهر بلغت 1.566 مليار دينار، بنسبة 53.3 في المئة.
وأوضح التقرير أن مصروفات السلع والخدمات بلغت 1.233 مليار دينار، بنسبة صرف 72.5 في المئة، نسبة إلى تقديرات الميزانية التي تقدر بـ 1.701 مليار دينار، تمثل قيمة الانفاق على شراء النفط وقطع الغيار لتشغيل محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه.
وأشار إلى ان بند الانفاق على مشاريع الوزارة احتل المرتبة الثانية، بـ 164 مليون دينار بنسبة 21.2 في المئة، والتي بلغت 774.300 مليون دينار، بينما احتل بند تعويضات ومرتبات الموظفين المرتبة الثالثة بـ162.305 مليون دينار، بنسبة انفاق 36 في المئة الى تقديرات الميزانية التي بلغت 450.550 مليون دينار.
وبين التقرير ان اجمالي الايرادات المحصلة بلغ 74.101 مليون دينار، بنسبة تحصيل 14.9 في المئة الى تقديرات الايرادات التي بلغت 495.650 مليون دينار.
من جهة أخرى، قدّم الوكيل المساعد للخدمات الفنية والمشاغل الرئيسية فؤاد العون، إلى وكيل الوزارة محمد بوشهري، كتابا رسميا لرفعه إلى وزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل، للموافقة على دمج إدارتي التصميم والإشراف، والرسم الهندسي، لتصبحا إدارة واحدة بمسمى إدارة التصميم والرسم الهندسي.
وقال العون، في تصريح صحافي، «هدفنا من طلب الدمج فض التشابك الحاصل في اختصاصات الإدارتين نتيجة تشابه أعمالها بشكل كبير، الأمر الذي يؤدي إلى تعطيل بعض الأعمال بسبب هذا التداخل».
وأشار إلى أن هناك طلبا آخر تم رفعه للوزير الفاضل يتضمن إنشاء إدارة للطاقة المتجددة، تتبع قطاع محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه، بهدف متابعة المشاريع الخاصة بالطاقات المتجددة التي تنوي الوزارة تنفيذها منفردة أو بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى، لتحقيق رغبة سمو الأمير بالوصول بإنتاج 15 في المئة من الطاقة المتجددة من إجمالي انتاج البلاد الكهربائي في العام 2030.
وأوضح أن دمج إدارتين في قطاع الخدمات الفنية وإنشاء إدارة جديدة في قطاع محطات القوى لن يؤثر على هيكل إدارات قطاع الوزارة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا