من اجتماع الوكيل مع ممثلي مصانع الأسفلت


«الأشغال»: لا تهاون مع غير الملتزمين بمواصفات الخلطات الأسفلتية المعتمدة

وكيل الوزارة بحث مع وكلاء قطاعات الوزارة أبرز المشاريع المتعثرة

عقد وكيل وزارة الأشغال العامة اسماعيل علي احمد، اجتماعا اول من أمس مع وكلاء القطاعات الفنية للتعرف على المراحل التنفيذية لكل المشاريع التي تنفذها الوزارة حاليا والمشاريع المتعثرة واجراء حصر بها لاتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة وفقا للاشتراطات التعاقدية وازالة جميع العقبات التي تواجهها سواء عقبات مالية او فنية وذلك لتسريع وتيرة العمل بهذه المشاريع التي تعول عليها الوزارة في احداث التنمية الشاملة في البلاد سواء المشاريع الانشائية او التي تتعلق بالنية التحتية والطرق.
وقالت مصادر مطلعة في الوزارة ان قائمة المشاريع المتعثرة التي تم حصرها خلال الاجتماع سوف تعرض على وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون الاسكان جنان رمضان لاتخاذ الاجراءات اللازمة وفقا للوائح والقوانين اذا دعت الحاجة او للتدخل لدى جهات اخرى لازالة العقبات الفنية والبنود الشائكة بين «الاشغال» وهذه الجهات.
من جهة ثانية، أكد الوكيل أحمد، ضرورة الالتزام التام بمواصفات الخلطات الاسفلتية التي تم اعتمادها وتعميمها على مصانع الاسلفت، مشددا على ان الوزارة لن تتهاون مع أي تقصير في شأن هذا الامر.
وعقد الوكيل، اجتماعا أمس، مع المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري بالانابة سهى أشكناني، بحضور الوكيلين المساعدين خالد الخزي وعبدالعزيز الصباح، وممثلي مصانع انتاج الأسفلت بالكويت ومتابعة خطة معالجة الطرق المتضررة، أوضح أحمد ان الغرض من الاجتماع هو التعرف على مشاكل المصانع وتذليل صعوباتها ان وجدت. وشدد على ضرورة الالتزام بمواصفات تلك الخلطات، وان الوزارة لن تسمح بتجاوز هذه المواصفات ولن تتهاون مع أي طرف مقصر تحقيقا للمصلحة العامة مبينا أن الوزارة حريصة جدا على ان تكون الكويت رائدة اقليميا وعالميا في مجال شبكات الطرق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا