بومبيو: مستوطنات الضفة الغربية غير مخالفة للقانون الدولي

  • 18 نوفمبر 2019 11:17 م

  • نتنياهو: تغيير موقف واشنطن بشأن الاستيطان «تصحيح لخطأ تاريخي»

أعلن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، مساءاليوم الاثنين، ان بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية «غير متسقة مع القانون الدولي» في تحول في السياسة الخارجية لهذا البلد.
وقال بومبيو «بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، توافق هذه الإدارة... على ان (إنشاء) مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي».
والسياسة الأميركية تعتمد، نظريا على الأقل، على رأي قانوني صادر عن وزارة الخارجية في عام 1978 يعتبر ان إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية يتعارض مع القانون الدولي.
من جانب آخر، قال بومبيو للصحافيين في وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة على استعداد لفرض عقوبات على المسؤولين العراقيين الذين يسرقون ثروات
بلادهم وعلى الذين اشتركوا في قتل المحتجين، مضيفا «لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يتسبب المسؤولون الفاسدون في معاناة العراقيين».
وتابع «الولايات المتحدة ستستخدم سلطتنا القانونية لفرض عقوبات على أفراد فاسدين يسرقون ثروات العراقيين وأولئك الذين يقتلون ويصيبون المحتجين السلميين».
بدوره، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتغيير موقف الولايات المتحدة بشأن الاستيطان الإسرائيلي، واصفا إياه بـ «تصحيح لخطأ تاريخي».

الرئاسة الفلسطينية: موقف باطل ومرفوض ومدان
انتقد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابوردينة شرعنة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو للمستوطنات الاسرائيلية في القدس والضفة الغربية واعتباره انها لا تخالف القانون الدولي.
ووصف ابوردينة في بيان صحافي نشرته وكالة الانباء الرسمية موقف بومبيو «بالباطل والمرفوض والمدان».
بدوره، قال الاتحاد الأوروبي إن موقفه لم يتغير، مؤكدا أن كل النشاط الاستيطاني بالأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانوني.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا