القوني: السفارة المصرية تدخلت لمساعدة الحالات الإنسانية لأبناء الجالية في الكويت

التقى المتطوعين وبحث إيجاد آلية لتنسيق الجهود والمساعدات

التقى السفير المصري في الكويت، طارق القوني، مع عدد العاملين في مجال العمل التطوعي والدعم الإنساني من أبناء الجالية المصرية في البلا، واستعرض معهم الجهود التي قامت بها الحكومة المصرية للاهتمام بالرعايا المصريين بالخارج، وتسهيل عودة العالقين خلال الأسابيع الماضية، ومن بينها الرحلات التي تم تسييرها لنقل العالقين الموجودين في الكويت.
وذكر بيان صادر عن السفارة تلقت «الراي» نسخة عنه، أن البعثة المصرية تدخلت لمساعدة عدد من الحالات الإنسانية، ولم شمل عدد من الأسر التي تركت أطفالها بالكويت قبل وقف حركة الطيران، لافتاً إلى انتظام البعثة الديبلوماسية في عملها لتقديم الخدمات القنصلية لأبناء الجالية، مع إيلاء الأولوية للحالات الطارئة والحرجة.
وأشار القوني إلى أن هدف اللقاء هو إيجاد آلية لتنسيق الجهود التطوعية والمساعدات المقدمة لأبناء الجالية، من أجل ضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستحقين لها، في ضوء تزايد الصعوبات المعيشية في الوقت الحالي، معرباً عن ترحيب البعثة بتلقي المقترحات لزيادة كفاءة آليات الوصول للمحتاجين وتوصيل الدعم المطلوب لهم، وقد استمع في هذا الصدد للجهود التي يقوم بها الحضور كل في مجاله.
ودعا القوني الفاعلين في هذا المجال للتواصل مع السفارة، مشيداً بروح التكاتف القائمة بين أبناء الجالية في ظل الظروف الراهنة، وشكر كل من يسهم بجهده في تقديم العون للحالات المحتاجة، وأعرب عن ثقته باستمرار هذا التكاتف خلال الفترة المقبلة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا