التجميل... صورة طبق الأصل

من الخميس إلى الخميس
  • 15 أغسطس 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| د. خالد أحمد الصالح |
  •  19

يا للهول، ينفق البشر نحو 160 مليار دولار في العام من أجل مستحضرات وعمليات التجميل، والرقم في تزايد كبير، كأي ظاهرة اجتماعية تبدأ محدودة ثم يتم قبولها ثم تنتشر ويصبح لها بنية تحتية ومصالح وقوانين وجيش دفاع.
يقول أحد جراحي التجميل في لبنان إن خمساً وخمسين في المئة من النساء هناك خضعن لعمليات تجميل، أما متوسط سعر العملية الواحدة فتصل إلى خمسة آلاف دولار، وأن نحو عشرة في المئة ممن أجرى لهم عمليات تجميل كانوا من الرجال.
وينفق الأميركيون نحو ستة عشر مليار دولار على الجراحات التجميلية، وفي الخليج، أفادت دراسة إماراتية عُرضت ضمن المؤتمر الدولي لجراحة التجميل في دبي، أن الخليجيين ينفقون أربعة مليارات درهم لعمليات التجميل.
المقلق في عمليات التجميل أنها أصبحت تزداد بين الشباب، الذين تملأُ وجوههم النضارة والحيوية، والذين يشكّلون أطيافا مختلفة من الجمال، كل طيف له حلاوته وقبوله.
نجحت المصالح وجيش الدفاع عن مافيا التجميل بخلق نماذج للجمال، وقام بالدعاية لها فاندفعت الشابات لتغيير أشكالهن الجميلة لتتشابه مع تلك النماذج، وبعد عقود ستتشابه النساء وتختفي تلك الملامح المختلفة الجميلة، التي كانت تشكل باقة الجمال البشري.
في المستقبل سيحتوي ملف الخطبة على صورة العروسة والعريس وهما في السابعة من العمر، حتى لا يفاجأ العروسان في ملامح وجه ابنهما أو ابنتهما القادمة.
كيف نُقنع الفتيات أنهن جميلات بخلق الله، وأن كل لمسة من لمسات الخالق ستقابلها عين تراها في روعة الجمال، هذا هو التناغم الحقيقي للخَلق.
لكن أمام جيش المصالح والمليارات ستزداد عمليات تغيير الوجه وبقية الأعضاء، واللعب في الخَلق ولن يتوقف ذلك إلا إذا شُكلّت مجاميع مضادة لتوعية المجتمع.

kalsalehdr@hotmail.com

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا