في الشرقاوي


فَيّ الشرقاوي لـ«الراي»: «ليلة شعر»... تزدان بالنجوم على «البرنامج العام»

دردشة / تقدمه مع الإعلامي والشاعر ممدوح المحسن

  • فهد المبارك داعم للشعر والأدب... عبر نافذة إعلامية أدبية مشرقة 

  • وضعنا خطة عمل تتناسب  مع كل من يُحلِّق  في فضاء الشعر بشكل مختلف 

شرعت الفنانة والشاعرة البحرينية فَيْ الشرقاوي بمشاركة الإعلامي والشاعر ممدوح المحسن في تقديم البرنامج الإذاعي «ليلة شعر» إعداد خالد المحسن وخالد زعل ومن إخراج مشعل العميرة، حيث يُبث مباشرة من الأحد إلى الأربعاء في الساعة 10 وحتى 11 مساءً، عبر أثير إذاعة دولة الكويت «البرنامج العام».
وفي هذا الشأن، صرحت الشرقاوي لـ«الراي» قائلة: «كما عودتنا إذاعة دولة الكويت بين فترة وأخرى أن تكون لها بصمة وخارطة طريق مُغايرة مع كل دورة برامجية، ومن هذا المنطلق نعيش هذه الأيام حالة من التوهج مع برنامج (ليلة شعر) وهو ذو نكهة خاصة ومميزة بكل ما فيه، إذ يحتفي بالشعر ويزدان بنجوم الشعر في الكويت والخليج العربي».
وتابعت الشرقاوي: «لقد أثبتت البرامج الشعرية الكويتية تميزها على مستوى الخليج والدول العربية كافة، وهذا شيء لا يمكن نكرانه بتاتاً، ويدل ذلك على حسن التخطيط والإعداد والفكر وإعادة الضوء والتوهج من جديد، مع تعزيز الدور التقني الجديد لمؤثرات (التواصل الاجتماعي) في تسويق برامج الشعر بشكل جديد».
وأكملت: «كما وضع القيمون على برنامج (ليلة شعر) خطة عمل تتناسب مع كل ما يخدم عالم وفضاء الشعر بشكل مختلف، لناحية تنوع الطرح بين النقاشات الأدبية واللقاءات والاتصالات من الشعراء والفقرات المنوعة، والتي أذكر منها فقرة (ملامح) وكذلك فقرة بعنوان (إبداع شاعر) وأيضاً فقرة (قناعات إعلامية)، إلى جانب فقرة يومية تحت مسمى (ينابيع الشعر) المختصة في دعم الشاعرات، وتقدمها الزميلة الإعلامية عبير الشامري، ما يؤكد أن الجميع شركاء في صناعة النجوم، في كل الحالات من شعراء وصحافيين وإعلاميين ونقاد، وإعطاء المجال لمن يهتمون بالأدب الشعبي».
كما أثنت الشرقاوي على دعم قطاع الإذاعة لها وللبرنامج، قائلة: «النجاح الذي يحققه البرنامج يدل على حسن التوجيه والدعم المعنوي من المسؤولين والقياديين في وزارة الإعلام في منح هذه النوعية من البرامج فضاءات للتحليق والإبداع والتميز، على رأسهم الوكيل المساعد لشؤون قطاع الإذاعة الشيخ فهد المبارك، من خلال دعمه للشعر والأدب عبر نافذة إعلامية أدبية مشرقة تؤكد تميز الساحة الكويتية عبر برامجها المنوعة، والتي حصدت من خلالها العديد من الجوائز في المهرجانات الخليجية والعربية. كما لا أنسى مدير إدارة البرنامج العام في إذاعة الكويت سعد الفندي، الذي أوجد الشعر ضمن دورته البرامجية بالشكل الذي يتناسب مع قيمته الحقيقية وإعطاء منبر بقيادة نماذج كويتية إعلامية، ترسخ هوية ومفاهيم الإبداع الشعري في الإذاعة».
مختتمةً: «في خضم ذلك كله، لا يمكن أن نغفل وجود فريق عمل محترف خلف هذا النجاح، إذ يقوم بإعداد (ليلة شعر) طاقم عمل رائع ومحترف من ذوي الخبرة في صنع النجاح، هما الشاعران و الإعلاميان خالد المحسن وفايز الزعل، فيما أتولى التقديم بمعية زميلي الشاعر والإعلامي ممدوح المحسن، الذي أشكّل معه إنسجاماً وتناغماً في التقديم من خلال الخبرة التي نمتلكها، كذلك لا أنسى الدور المهم الذي يلعبه عبيد العتيبي في التنسيق والمتابعة، إلى جانب حسن الشطي الذي تكفّل بالهندسة الإذاعية، وحمد الهاجري في التنفيذ على الهواء، وختاماً قائد هذه السفينة المخرج مشعل العميرة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا