إسعاد يونس


«فتزحية»... يضع إسعاد يونس في خانة «العنصرية والمتنمّرة»

  • 05 يوليه 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة ـ من عبير جودة |
  •  24

تعرضت الفنانة والإعلامية المصرية إسعاد يونس، للاتهام بالعنصرية والتنمر، جراء مقال لها، سردت خلاله قصة عن إحدى الفتيات التي قدمت للعمل في منزل أسرتها، وهي في سن صغيرة، وكانت هذه الفتاة آتية من إحدى قرى الريف المصري.
ووصفت يونس الفتاة في المقال، بألفاظ غريبة، وهو ما جعل متابعيها، يصفون كلماتها بأنها «عجرفة وكبر وصلف وغرور وعنصرية»، وهو ما حرك إسعاد سريعاً لحذف المقال، من على صفحتها الرسمية على «فيسبوك».
وما إن نشرت يونس المقال، تلقت هجوماً حاداً من متابعيها على صفحتها، والذين اتهموها بالعنصرية والتنمر على فتاة، وبعد ساعات قليلة حذفت الفنانة، بوست «فتزحية» بعد الهجوم الشديد الذي تعرضت له.
إسعاد يونس، مقدمة برنامج «صاحبة السعادة» كانت كتبت على صفحتها الرسمية في «فيسبوك»، قائلة: «في الزمانات كان من الطبيعي أن يدق رجل من الفلاحين الباب مصطحباً صبية صغيرة في يده وعارضاً على الأسرة أن تقوم باستضافتها وتشغيلها... مين دي يا عم نبرواي؟... قالك دي (فتزحية، أي فتحية)... بت طيبة وغلبانة وعايزة تعيش، شغليها يا ست الله يفتح عليكي... أيوه ياعم نبرواي بس أنا عندي دادة أمينة شايلة البيت على كتافها ومقدرش أفرط فيها... يا ست أهي تساعد... ده بت مش حتسمعيلها صوت ومنكسرة... دي أغلب م الغلب... واستفاض في شرح مأساة ولا كلمة منها حقيقي طبعاً». ثم تابعت في مقالها، كتابة أوصاف غريبة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا