عبد اللطيف البعيجان... مثقف تربوي من الكويت (4 من 4)

مثقفون بلا حدود
  • 12 يوليه 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| د. فهد سالم الراشد |
  •  7

... يظل الإخاء العربي والتآلف القومي بصبغة إسلامية معتدلة، شعوراً يختلج ثنايا نفس الأستاذ عبداللطيف البعيجان، حينما ألقى كلمته الرائعة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الفضية لإنشاء المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، حيث جاء فيها: «أنه لما يدعونا إلى بذل الجهد والعطاء أن يجيء هذا الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، في وقت تتطلع أوطاننا الإسلامية إلى غد أفضل ومستقبل زاهر، رغم كثرة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتربوية، والتي لا يمكن مواجهتها إلا بالعلم والوعي الثقافي والتربية الهادفة والتعليم المستمر... ولعل تحقيق أهداف المنظمة الإسلامية والتمسك بها خير سبيل لمواجهة التحديات التي تواجهها، والتي نُجملها بتقوية التعاون بين الدول الأعضاء في ضوء القيم والمثل الإنسانية والإسلامية، وزيادة التفاهم بين الشعوب في الدول الأعضاء، والمساهمة في إقرار السلم والأمن في العالم، وتعرفنا بالصورة الصحيحة للإسلام والثقافة الإسلامية؛ ما يؤدي إلى تشجيع الحوار بين الحضارات والثقافات مع الحفاظ على الهوية الثقافية الإسلامية، إلى جانب الاهتمام بالثقافة الإسلامية وإبراز خصائصها، والتعريف بمعالمها الفكرية والبحثية والعلمية والمناهج التربوية، إضافة على زيادة التكامل والترابط بين المنظومات التربوية بين الدول الأعضاء، وتوحيد جهود المؤسسات التربوية والعلمية والثقافية للمسلمين في الدول غير الأعضاء في المنظمة» أ.هـ. مجلة اللجنة الوطنية الكويتية (يونسكو) العدد 22 ص 20.
وللبعيجان خبرة علمية متميزة، ففي عام 1970 حتى عام 1977 كان رئيس أول رابطة للطلبة الكويتيين في فرنسا - بيزنسون قبل إنشاء الاتحاد الوطني، وفي عام 1978 حتى عام 1979 شغل منصب أمين ثالث في الديوان الأميري، مكتب صاحب السمو، إدارة المراسم، وفي عام 1980 حتى عام 1992 كان رئيس المكتب الثقافي «ملحق ثقافي» في سفارة دولة الكويت في باريس. كما شغل منصب مساعد مدير العلاقات الثقافية للتبادل الأجنبي في وزارة التعليم العالي بدولة الكويت في عام 1992 حتى عام 1996. وكان باحثا في مركز البحوث والدراسات الكويتية في عام 1993، وفي عام 1997 حتى عام 2006 عاد وشغل منصب رئيس المكتب الثقافي «مستشار ثقافي» في سفارة دولة الكويت في باريس. وأصبح أمين عام اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) منذ عام 2007... حتى تاريخ التقاعد.
ومن الأوسمة التي حصل عليها وسام مجلس التعاون الخليجي، المهرجان الثقافي لشباب مجلس التعاون في فرنسا عام 1997، ووسام السعفة الأكاديمية، الجمهورية الفرنسية عام 2002.

* كاتب وباحث لغوي كويتي
fahd61rashed@hotmail.com

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا