«المالية» تخفّض كلفة «الوعي الإسلامي» من 400 إلى 300 ألف دينار سنوياً

«الأوقاف» أكدت أهمية استمرار توزيع المجلة داخل وخارج الكويت

ذكر مصدر مطلع في وزارة المالية لـ«الراي» أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خاطبت وزارة المالية في شأن طرح مناقصة رقم (5) لسنة (2019/‏‏‏‏ 2020) والتي تتعلق بطباعة مجلة الوعي الإسلامي وملحقاتها بقيمة 400 ألف دينار لمدة سنتين، إلا أن الموافقة جاءت فقط على مبلغ 200 ألف لمدة سنتين.
ولفت المصدر إلى أن «الأوقاف» رأت أن المبلغ الموافق عليه غير كافٍ لتغطية التزاماتها المالية نحو استمرار طباعة المجلة وملحقاتها، وأنه من المهم الاستمرار في طباعتها لما لها من أغراض اجتماعية وثقافية ودينية.
وبيّن المصدر أن «المالية» عادت وأفادت بأنه لحين قيام المعنيين في «الأوقاف» بالبدء بمشروع تحويل المجلة إلى إلكترونية، وتخفيض الاعتمادات الخاصة بطباعتها بشكل تدريجي، ستتم الموافقة على طرح المناقصة بـ300 ألف دينار لمدة سنتين.
ونوه المصدر بأن موافقة «المالية» على طرح المناقصة جاء مشروطاً بالعمل على تخفيض أعداد المطبوعات المطلوبة، والعمل على وضع خطة زمنية لتحويل المجلة إلى مجلة إلكترونية وتزويدها بالخطة فور الانتهاء من تجهيزها.
وأوضح المصدر أن إيضاحات «الأوقاف» لـ«المالية» ارتكزت على 5 دعائم رئيسية كالتالي:
-1 المجلة تُعد إدارة مستقلة يترأسها رئيس التحرير بمثابة مدير إدارة، ولها هيكل إداري مستقل وتندرج تحتها 4 شُعب.
-2 تُعتبر المجلة من المجلات المهمة في الكويت وذلك لأنها أول مجلة كويتية حكومية دينية - محلية وعالمية صدرت بقرار من مجلس الوزراء، وتم استثناؤها من القرار المعمول به آنذاك وهو إيقاف المجلات التي تصدرها الجهات الحكومية.
-3 تحظى «الوعي» بالقبول العلمي والاجتماعي الرسمي الداخلي والدولي من خلال التبادل الثقافي والمعرفي مع العديد من المراكز العلمية والثقافية والسفارات والجهات الرسمية فضلاً عن دور المجلة في زرع الفضيلة والأخلاق الحسنة لدى نزلاء السجون من خلال توزيعها عليهم بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمـل.
-4 تدرس بعض إصدارات المجلة كمنهج في جامعة الكويت.
-5 تعتبر مرجعاً أساسياً لطلبة الدراسات العليا في العالم الإسلامي، فكتبت فيها ما يزيد على 7 رسائل جامعية (ماجستير ودكتوراه).
وذكر المصدر أن المعنيين بالمجلة رأوا أنه ليس غريباً أن يستمر الإصدار الورقي لها أسوة بمجلة العربي التي تصدرها وزارة الإعلام ( انتقلت حالياً إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب) بواقع 250 ألف نسخة شهرياً، بالإضافة إلى موقعها الإلكتروني منذ عام 2013، فيما نوه إلى أن المختصين في «الأوقاف» أكدوا على ضرورة استمرار الإصدار الورقي لـ«الوعي الإسلامي».
وأفاد المصدر بأن «الأوقاف» خفضت أعداد المطبوعات المصدرة لكل دولة بنسبة بسيطــــة مبدئيــاً، وذلك للمساهمة بتخفيض المصروفات الخاصة بطباعــة المجلة وذلك عملاً برغبة «المالية» بشأن تخفيض المبلغ المطلوب، وتم الاصطلاح على أن 150 ألف دينار سنوياً مبالغ كافية لاستمرار عمل المجلة وطباعــة وتـــــوزيع إصداراتها داخل وخارج الكويت.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا