صورة جماعية لدفعة كلية الآداب والعلوم


AUK احتفلت بتخريج 437 طالباً... دفعة 2019

  • 19 يونيو 2019 12:00 ص
  •  12

  • روضة عواد:  الخريجون أدركوا  قيمة تعلم الآداب الحرة  وتسلحوا ليصبحوا  أدوات التغيير 

  • حبيب أبل:  التخرج بداية الانطلاق  إلى رحاب عالم  المعرفة والنهل  منه لخدمة الوطن 

  • ريم الخالد شجعت  الخريجين على المغامرة:  تقبلوا التنوع الثقافي  ونموا العقل والروح من دون نسيان خدمة المجتمع 

  • لولوة الرشود: العمل الجاد لربط القطع الصغيرة للحصول  على الصورة الأكبر  وتحمل المصاعب  لتحقيق هدف معين

احتفلت الجامعة الأميركية في الكويت AUK الخميس الماضي، بتخريج 437 طالباً وطالبة لدفعة 2019، حيث تخرج 285 طالبا من كلية الاداب والعلوم و152 طالبا من كلية الإدارة والاقتصاد - من بينهم 7 خريجين حائزين على مرتبة الشرف العليا، و19 خريجا حائزا على مرتبة الشرف المتميزة، و21 خريجا حائزا على مرتبة الشرف.
وحضر الحفل، الذي أقيم تحت رعاية وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي، رئيسة مجلس أمناء AUK الشيخة دانا ناصر الصباح، والأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة الدكتور حبيب أبل، وأعضاء مجلس الأمناء والسلك الديبلوماسي وكبار الشخصيات وأهالي الخريجين وعائلاتهم.
في بداية الحفل، رحبت نائب رئيس الجامعة التنفيذي أمل البنعلي، بالضيوف وأهالي الخريجين في حفل التخرج الرابع عشر للجامعة، وأعلنت بدء مراسم الاحتفال بدخول موكب أعضاء هيئة التدريس والخريجين ووفد رئيس الجامعة.
وألقت رئيس الجامعة الدكتورة روضة عواد كلمتها الافتتاحية، اعربت فيها عن ثقتها بقدرة الطلبة الخريجين على إحداث تأثير ايجابي في المجتمع، قائلة إنهم «يقفون هنا اليوم وهم يدركون قيمة تعلم الاداب الحرة، بغض النظر عن الدرجة العلمية التي حصلوا عليها والمهارات المكتسبة، فقد تسلحوا ليصبحوا أدوات التغيير وطوروا فهم قيمة الفنون الليبرالية، بغض النظر عن الدرجات التي حصلوا عليها والمهارات التي اكتسبوها، فإن هذا التعليم قد طورهم ليصبحوا هم أنفسهم أدوات للتغيير».
وأكد الامين العام لمجلس الجامعات الخاصة الدكتور حبيب أبل، ان التخرج من الجامعة لايعني انتهاء رحلة العلم والتعليم، بل هي بداية للانطلاق الى رحاب عالم المعرفة الواسع والنهل منه وتجييره لخدمة الوطن.
وألقت الكلمة الرئيسية في الحفل الوزير المفوض ومساعد وزير الخارجية لشؤون الاميركيتين ريم الخالد، شجعت خلالها الخريجين على المغامرة في التحدي لافادة الاخرين. واضافت «ضع نفسك في مكان الاخرين لفهم نفسك وفهمهم، انطلق باحلام كن شجاعا، وشارك بأفكارك، وافتح مداركك وتقبل التنوع الثقافي، ونمِ عقلك وروحك بالفن والأدب والموسيقى دون نسيان تخصيص الوقت لخدمة المجتمع».
ثم اعتلت المنصة نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة الدكتورة حنان مظفر، لتقديم «الطلاب المتميزين» وهم طلاب المراتب الأولى الحاصلون على أعلى معدلات تراكمية للدفعة من كل كلية.
وحازت اللقب هذا العام لولوة انور الرشود من كلية الاداب (تخصص أدب انكليزي) والحاصلة على معدل درجات تراكمي 3.99.
وألقت الرشود كلمة الخريجين حثت خلالها على استخدام المهارات والعمل الجاد لتحقيق المزيد من الأهداف أثناء مغامراتهم فى المرحلة المقبلة من حياتهم، قائلة «زملائي الخريجين كانت هذه الرحلة من خلال العمل الجاد لربط القطع الصغيرة للحصول على الصورة الاكبر وتحمل المصاعب لتحقيق هدف معين. علينا ان ننطلق بالمهارات التي تعلمناها الى العالم الحقيقي»، مضيفة «احمل عقلك الطموح والمنفتح واعتبارك وصبرك وقيادتك إلى المستوى التالي، سواء كنت ستلتحق بالدراسات العليا أو تبدأ مسيرتك المهنية، فقد تعلمت بالفعل أن تنسجم مع مجتمعات مختلفة».

من الحفل

● بدأ الحفل بالنشيد الوطني لدولة الكويت ثم تلاوة عطرة للقرآن الكريم.

● تقدم الخريجون تباعا لتسلم شهاداتهم من الدكتورة عواد، وعميد كلية الآداب والعلوم الدكتور علي شرارة، وعميد كلية الادارة والاقتصاد الدكتور رالف باليم، والوزير المفوض ريم الخالد.

● جريا على الأعراف الاكاديمية، أذنت رئيسة الجامعة للخريجين بتحويل الطرة المتدلية من قبعاتهم من اليمين إلى اليسار، معلنة بذلك تخرجهم رسمياً من الجامعة الأميركية في الكويت.

● احتفل الخريجون بالتقاط الصور التذكارية مع العائلات والأصدقاء.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا