سمير سيف


المصريون ودّعوا مُخرج «الهلفوت»

شيّع عدد كبير من الأهالي والفنانين وقيادات النقابات الفنية، جثمان المخرج المصري الراحل سمير سيف، الذي غيبه الموت، مساء أول من أمس، عن عمر ناهز 72 عاماً، إثر أزمة قلبية.
وقال نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، لـ«الراي» إن «أسرة المخرج الراحل ستتلقى العزاء اليوم من مقر كنيسة مارمرقس في مصر الجديدة، شرق القاهرة».
والمخرج المصري الراحل، درس الإخراج، ومارسه ودرسه في جامعات ومعاهد عدة، وتخرج على يديه المئات من عشاق الفن والإخراج، كما قدم قائمة أعمال فنية ثرية. وتميزت بدايته بالقوة، حيث كانت مع فيلم «دائرة الانتقام»، في العام 1976، ثم «قطة على نار» مع نور الشريف، وفي العام 1978 قدم فيلم «إبليس في المدينة»، ثم «المتوحشة».
وتبقى حكاية «عادل إمام ـ سمير سيف» الفنية، هي حكاية خاصة شهدت الكثير من الأعمال، حيث قدما «المشبوه» مع سعاد حسني عام 1982، و«غريب في بيتي» مع نور الشريف، و«الغول» عام 1983، ومع نور الشريف قدم «آخر الرجال المحترمين»، وتوالت أعماله، حيث قدم «سوق المتعة» للكاتب وحيد حامد مع محمود عبدالعزيز، و«معالي الوزير»، و«ديل السمكة»، إضافة إلى أعمال أخرى، من بينها: «الهلفوت»، و«احترس من الخط»، وكان آخر أعماله «أوغسطينوس ابن دموعها».
الإخراج وحده، لم يكن حرفه الفنان الراحل، حيث كتب القصة والسيناريو والحوار لفيلم «المشبوه»، وكتب السيناريو لـ«المطارد».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا