دمج «واتساب» مع «مسنجر»... قاب قوسين

  • 08 يوليه 2020 12:00 ص
  •  9

تسير شركة فيسبوك بشكل فعال وفقاً لخطط دمج «واتساب» مع «مسنجر»، وتتطلع «فيسبوك» إلى جعل الحياة أسهل لمستخدمي منصاتها للدردشة.
ويبدو أن عمالقة التكنولوجيا على استعداد هذا العام لمواجهة بعضهم بعضا من أجل كسب مستخدمي تطبيقات التراسل حول العالم، خصوصاً بعد أن بدأت «فيسبوك» بالحديث عن ربط منصاتها للمراسلة معاً منذ أكثر من عام.
لكن من الواضح أن «غوغل» و«آبل» ستكافحان لمواكبة «فيسبوك»، التي يبدو أنها عازمة على الحفاظ على ريادتها في السوق، بحيث قد تسمح قريباً لمستخدمي «واتساب» و«مسنجر» بالدردشة مباشرة مع بعضهم البعض، من داخل تطبيقاتهم الخاصة.
ومن المفترض أن تسمح هذه الخطوة الكبيرة لمستخدمي «واتساب» بإرسال الرسائل إلى الأصدقاء ضمن «مسنجر»، والعكس صحيح، ويعني هذا أنه إذا كان لديك حساب على «فيسبوك»، فإنه بإمكانك الوصول إلى أصدقائك ضمن «واتساب» دون تنزيل التطبيق.
وفي حين أن الكثير من الناس يقدرون خيار الدردشة مع الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقات مراسلة مختلفة، إلا أن هناك مشاكل يجب التغلب عليها أولًا، حيث يستخدم «واتساب» التشفير من طرف إلى طرف لتأمين الاتصالات، لكن ليس هذا هو الحال بالنسبة لجميع الرسائل المرسلة من خلال «مسنجر». كما أن «واتساب» يخزن معلومات الدردشة على الجهاز، إلى جانب التجربة الخالية من الإعلانات، وهذا هو السبب في أنه يُسمح باستخدام واتساب على جهاز واحد فقط.
وبالنظر إلى أنه لن تتم مشاركة محتوى الرسالة مع خوادم «فيسبوك»، ولذا، فإن تطبيق «مسنجر» يحتاج إلى دمج بروتوكول جديد من أجل الدردشة المتبادلة بين «مسنجر» و«واتساب».
ويبدو جلياً أن «فيسبوك» لديها الكثير من العمل الذي يجب عليها القيام به في هذا المجال، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بطمأنة المستخدمين بشأن الخصوصية والأمان.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا