«انيرجكا - ايغو»


المركبات الكهربائية في الكويت... بعجلتين!

  • 28 أغسطس 2019 12:00 ص
  •  11

كونا - تقف دراجة «انيرجكا - ايغو» في ركن الدراجات الآلية في أحد المعارض الكبيرة في منطقة الشويخ، ورغم تشابهها الكبير في الشكل والتصميم مع بقية الدراجات الرياضية، إلا أنها تعتبر باكورة الآليات الكهربائية ذات الانبعاث المعدوم التي يتم عرضها بشكل تجاري على المستهلكين في الكويت.
ورغم تعدد موديلات وأنواع الاليات المعروضة في هذا المعرض من سيارات دفع رباعي أو سيدان و«بيك.اب» إلا أن دراجة «انيرجكا - ايغو» الوحيدة في هذا المعرض وفي الكويت التي تعمل بشكل كامل على الطاقة الكهربائية، إذ لا يدخل البنزين أو أي نوع آخر من الوقود الأحفوري في آلية تشغيلها ليكون الدخول التجاري للآليات الكهربائية ذات الانبعاث المعدوم إلى الكويت بعجتلين بدلاً من أربع.
وتحضر الكويت الآليات لدخول السيارات الكهربائية الى السوق المحلي مطلع العام المقبل، إلا أن القطاع الخاص المحلي استبق هذا التوجه الحكومي، وبدأ فعلياً بالتأقلم مع التوجه العالمي في صناعة السيارات، والبدء فعلياً بعرض منتجات من هذا النوع تجارياً على جميع المستهلكي لتتحول هذه السيارات الى واقع ملموس في شوارع الكويت وطرقها.
ويمثل طرح هذا المنتج أمام المستهلكين المحليين في المعارض مؤشراً لتدشين الكويت رسمياً حقبة الآليات والسيارات الكهربائية ذات الانبعاث المعدوم التي وعدت الجهات المختصة أن يكون العام المقبل موعد انطلاقها الرسمي بعد تحضير وتجهيز الأطر القانونية والبنية التحتية اللازمة لها.
وقال المتحدث باسم شركة «تشارجد» (الموزع والوكيل لهذه الدراجة في الكويت) محمد النيباري، إن فكرة تأسيس هذه الشركة جاءت عندما رغبت بشراء سيارة كهربائية في الكويت «وللأسف لم تنجح الفكرة لصعوبة توفر هذا النوع من المركبات في السوق المحلي، وهذا الأمر دفعنا للبحث في دول أخرى واستيرادها من الخارج».
وأوضح أن نشاط شركته لم يقتصر فقط على بيع الدراجات الكهربائية بل هي معنية بتوفير شواحن السيارات الكهربائية للأماكن العامة والخاصة، موضحاً أن هناك 3 أنواع لهذه السيارات هي السيارات الكهربائية الهجينة، والسيارات الكهربائية الهجينة ذات القابس، وسيارات كهربائية بالكامل.
وأضاف أن عصر السيارات الكهربائية هي لغة العصر، وهي المستقبل، وأن الشركة ستقوم بطلب واستيراد السيارات الكهربائية للراغبين فضلاً عن تأمين لوازمها، مشيراً إلى أنه وحسب استبيان أعدته شركته في نهاية 2018 هناك نسبة 60 في المئة من المستبينين يرغبون في شراء سيارة كهربائية ونسبة 90 في المئة منهم يتمنون الحصول على حوافز تشجيعية من الحكومة لدعم السيارات الكهربائية على غرار الدول المتطورة الأخرى.
ورغم وجود مبادرات فردية لاستيراد سيارات كهربائية يمكن مشاهدتها في شوارع الكويت من نوع تسلا الشهيرة أو السيارات ذات الوقود المرن الا أن الكويت تواجه العديد من التحديات في مجال استقدام السيارات الكهربائية في البلاد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا