بوتين يعتبر بأن «أهدافاً سياسية» وراء استبعاد روسيا... رياضياً

  • 11 ديسمبر 2019 12:00 ص
  •  29

باريس - أ ف ب - انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرار الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ايقاف بلاده اربعة اعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية،معتبرا بأن «اهدافا سياسية» تقف وراء هذا القرار وان ذلك «يتعارض» مع الشرعة الاولمبية.
وقال بوتين في باريس، بعد اجتماع قمة حول انهاء الحرب في اوكرانيا: «لا يوجد اي شيء لتوجيه اللوم للجنة الاولمبية الروسية، وفي هذه الحالة يجب ان تشارك البلاد تحت علمها الرسمي».
وصادقت اللجنة التنفيذية للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بإجماع أعضائها الـ12 خلال اجتماع في مدينة لوزان السويسرية، الاثنين، على توصية من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لها، طلبت فيها إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في المسابقات بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي.
وتشكل هذه الخطوة الفصل الأحدث في فضيحة التنشط الممنهج برعاية الدولة الروسية، والتي تهز الرياضة العالمية منذ نحو أربعة أعوام.
وتشمل العقوبة عدم رفع العلم الروسي وعزف النشيد الوطني خلال الألعاب الأولمبية والمسابقات الرياضية الدولية، مع فتح المجال أمام إمكانية مشاركة الرياضيين الروس الذين أثبتوا «نظافتهم»، وذلك تحت راية محايدة، كما جرى خلال أولمبياد 2018 الشتوي في بيونغ تشانغ.
من جهتها، اتهمت بطلة العالم في الوثب العالي الروسية ماريا لاسيتسكيني، امس، مسؤولي الرياضة في بلادها بعدم حماية الرياضيين من أزمة منشطات تتعمق يوما بعد آخر في انتقاد علني نادر لمسؤولين بارزين.
وتواجه لاسيتسكيني وعدد من لاعبي ألعاب القوى الروس عوائق إضافية للحصول على الضوء الأخضر للمشاركة في الأولمبياد.
وكتبت لاسيتسكيني في خطاب مفتوح لمسؤولي الرياضة في روسيا: «غبت بالفعل عن دورة ألعاب أولمبية، فضلا عن غياب عام ونصف العام من المسابقات الدولية».
وتابعت:«يبدو أن هذا الأمر لا يعرف أي نهاية. من هي الجهة التي تتحمل المسؤولية؟ مَنْ هو الشخص الذي سيعوضني عما فقدته؟».
ووجهت لاسيتسكيني، بطلة العالم ثلاث مرات، انتقادات في السابق للاتحاد الروسي للعبة الموقوف منذ 2015 بسبب أزمة منشطات وكانت واحدة من عدد قليل من الرياضيين الروس الذين عبروا علنا عن غضبهم.
وقالت: «لماذا وصلنا إلى نقطة يصبح فيها الرياضي سعيدا بالسماح له بالمشاركة كمستقل. هل وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية الروسية سعيدة حقا بأداء الاتحاد الروسي لألعاب القوى؟».
ورفضت اللجنة الأولمبية الروسية، الإثنين، قرار «وادا»، ووصفت العقوبات بأنها «غير ملائمة ومبالغ فيها».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا