العباسي خلال متابعة حالات المرضى في مستشفى جوستاف للسرطان في باريس


العباسي لـ «الراي»: مكتب لندن مستعد لخدمة 140 ألفاً من عمال «نفط الكويت» وأسرهم

أكد أنهم يقدمون الخدمات لنحو 750 حالة سنوياً في بريطانا وأوروبا

  • نعمل على اختيار المستشفى وتحديد المواعيد ومتابعة المرضى حتى عودتهم 

  •  ترتيب 1000 كورس ومؤتمر ودورة تدريبية وإلحاق عاملين بالشركات العالمية 

  • خصصنا خطين هاتفيين لضمان التواصل ومتابعة المرضى على مدار الساعة في بريطانيا وخارجها

أعلن مدير مكتب لندن التابع لشركة نفط الكويت الدكتور عارف العباسي أن عدد الحالات التي يتعامل معها المكتب سنويا تتراوح بين 700 إلى 750 مريضا، يتم إرسالهم للعلاج بالخارج في بريطانيا واوروبا والولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن «المكتب يقدم خدماته في جميع هذه الدول».
وعلى هامش زيارة الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت عماد السلطان، المكتب لمتابعة اعماله والتعرف على ابرز التحديات التي تواجهه، أكد العباسي في تصريحات لـ«الراي» ان «مكتب لندن مستعد لخدمة مستحقي الخدمات الطبية في مستشفى الاحمدي، والذين يقدر عددهم باكثر من 140 الف مواطن ومواطنة، وهم جميع العاملين في القطاع النفطي وأسرهم من المستحقين للرعاية الطبية حسب النظام».
وأوضح ان «مكتب لندن يقوم بالتنسيق مع لجنة العلاج بالخارج في مستشفى الأحمدي وإدارة العلاج بالخارج، حيث يتم اختيار المستشفى المناسب وتحديد المواعيد مع الاطباء العالميين المميزين، ومتابعة المرضى أثناء رحلة علاجهم، وحتى عودتهم وإرسال تقاريرهم الطبية للكويت». وأضاف «هناك أعمال أخرى يقدمها مكتب لندن سنوياً، منها الترتيب والتنسيق لما لا يقل عن 1000 كورس ودورة تدريبية ومؤتمر والتحاق بالشركات العالمية لتدريب العاملين في نفط الكويت».
ولفت إلى أن «المكتب يقدم خدماته للعاملين على مدار الساعة، ونظراً لتقديمه خدمات في بريطانيا وخارجها تم تزويد المكتب بخطين هاتفيين، لضمان التواصل ومتابعة المرضى في كل الدول التي يتم التنسيق معها عبر المكتب، حيث نعمل على تسهيل وتسخير كل الامكانات والرد على الاستفسارات طوال ايام الاسبوع والعطل والاعياد ونهاية الاسبوع».
وعن ابرز ملاحظات المرضى، قال العباسي «عادة تكون في حجوزات العودة خصوصاً الذين تنتهي فترات علاجهم خلال نهاية الصيف وعليهم العودة للكويت، ونتابع المرضى على مدار الساعة من لحظة وصولهم لبلد العلاج وحتى عودتهم للكويت معافين لارض الوطن». وبالنسبة لأبرز التحديات التي تواجه المكتب قال «هناك فترات معينة بالسنة يكون الاطباء في اجازات أو مؤتمرات وبالتالي يصعب ترتيب مواعيد معهم، ولكن في النهاية نسعى لتقديم الخدمات الطبية للمرضى مع ابرز الاطباء العالميين واصحاب الخبرات المميزة في كل المجالات في الدول التي يغطيها المكتب».
وأوضح العباسي ان «وجود المكتب في لندن يعتبر ذراع شركة نفط الكويت في بريطانيا وأوروبا، حيث ساهم على مر التاريخ بدور حيوي لتقديم جميع الخدمات التي تحتاجها الشركة للقيام بأعمالها، ومواجهة التحديات في مجال النفط والغاز، حيث قام بدور مهم خلال مشروع العودة بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم وكان بمثابة نقطة اتصال لتوريد جميع ما تحتاجه الشركة لإعادة الانتاج».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا