الفاضل: الكويت أمام تنفیذ مشاریع ضخمة للنھوض بصناعة النفط والغاز


  • هشام هاشم: نواجه تقلبا في الأسعار ونموا بالمعروض يفوق الطلب

أكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء  خالد الفاضل أن الكويت التزمت بدورھـا فـي المحافـظة عـلى اسـتقرار أسـعار الـنفط بـما لا یـثقل كـاھـل الـدول المسـتھلكة ولا یـعرقـل مسـیرة نـمو الـدول الـمصدرة.
وأضاف الفاضل في كلمته خلال أعمال مؤتمر الكویت للنفط والغاز في نسخته الرابعة أن صناعة النفط أمـام تحـدیـات جـبارة تـتراوح مـا بـین تـطور تـقنیات اسـتخراج الـنفط وتـكریـره إلـى رقـمنة تـسویـق الـمنتجات، إلـى تـغیر الـمناخ، إلـى مخاطر الإرھاب الالكتروني.
وأشار الفاضل إلى أن الكويت أمـام تـنفیذ مـشاریـع ضخـمة لـلنھوض بـصناعـة الـنفط والـغاز وتـعزیـز دورها فـي الـمحافـظة عـلى أمـن الـطاقـة محـلیاً ودولـیاً، وذلـك مـن خـلال تـطویـر مـناطـق جـدیـدة مـثل الـحفر البحـري والـغاز الـجوراسـي والـنفط الـثقیل وھـو مـا یـحتاج إلـى اسـتقطاب الـخبرات الـعالـمیة الـمتطورة وتـعزیـز قـدراتـنا الـفنیة. 
وأوضح الفاضل أن الـكویـت وبـقیة الـدول الـتي تـعتمد اقـتصاداتـھا عـلى إنـتاج وتـصدیـر الـطاقـة كـمصدر رئیسـي لـلدخـل، تـقع عـرضـة لـلكثیر مـن الـمخاطـر إذا لـم تـواكـب الـتغییر الـجارف بـالـصناعـة الـنفطیة، فـالـوضـع المسـتقبلي یشـیر إلـى تـوقـعات مـتضاربـة حـول حـصة النفط ضمن خلیط الطاقة بالرغم من استمرار ھیمنته الحالیة.
وزاد الفاضل أن الكویت تؤمن بأھمیة تضافر الجهود لحماية كوكب الأرض وبـیئته مـن مـخاطـر تغیر الـمناخ، «فـنحن كـدول مـنتجة نـعمل عـلى تـكییف صـناعـة الـنفط للحـد مـن انبعاثات الغازات الدفیئة في الغلاف الجوي، وتأھیل عملیاتنا النفطیة لتصبح صدیـقة للبیئة، فالمحافـظة على الـبیئة ھـدف اسـتراتـیجي للكویت یتحقق مـن خـلال العمل الجاد لخفض انبعاثات الكربون، بالإضافة إلى التوافـق بـین الـدول الـصناعـیة والـدول الـنامـیة حـول مـسؤولـیة الـتصدي لـتغیر الـمناخ، كـل  وفـق قـدراتـه والتزاماته الوطنیة.
وبين الفاضل أن الاهتمام بالقطاع الـنفطي الكویتي بـاتـفاقـیات تـغیر الـمناخ والـمشاركـة فـي الـمحافـل الـدولـیة للحـد مـن ھـذه الـظاھـرة تـرجـمة لـرؤیـة ـسمو الأمـیر الشـیخ صـباح الأحـمد فـي تـوفـیر 15 في الكئة من احـتیاجـات الـطاقـة مـن مـصادر الـطاقـة المتجـددة فـي عـام 2030.
بدوره أكد الرئيس التنفيذ لمؤسسة البترول هاشم هاشم أن القطاع النفطي ينتقل من صناعة الهيدركربونات إلى صناعة الطاقة المتكاملة، مشيرا إلى أن الوضع في الكويت جيد لمواجهة تحديات الطاقة في القرن 21.
وأضاف هاشم أن أسواق النفط تواجه تقلبا في الأسعار ونموا في المعروض يفوق الطلب.
وبين هاشم أن هناك إمكانية لحدوث تباطؤ اقتصادي مشيرا إلى ضرورة عدم تجاهل المخاوف البيئية وضرورة أن تعالج الصناعة النفطية مخاوف المجتمع العالمي بشأن تغير المناخ.
وأوضح هاشم أن القطاع النفطي سيواصل البحث عن أسواق وفرص خارجية للكويت، مشيرا إلى ضرورة دمج احتياجات أكثر من 1.2 مليار شخص في نظام الطاقة المتجددة.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا