إبعاد سوري هتك فيلبينية في ساحة ترابية

المجني عليها تنازلت عن حقها شرط «ترحيله»

أبعدت وزارة الداخلية، للصالح العام، سورياً تهجم على فيلبينية وقام بهتك عرضها في ساحة ترابية.
وأبلغ مصدر أمني «الراي» أن «فيلبينية كانت تسير في ساحة ترابية في منطقة حولي، وتعرضت للتهجم من قبل شخص هائج أمسكها بالقوة وقام بهتك عرضها، وبعد أن فرغ من فعلته هرب إلى جهة غير معلومة، في حين ذهبت المجني عليها إلى مخفر المنطقة مستنجدة برجال الأمن من قاطع الطريق الذي مس شرفها».
وأضاف المصدر «رجال الأمن، وبعد الاستماع إلى شكوى الضحية التي زودتهم بأوصاف الجاني، سجلت قضية أحيلت إلى الجهات المختصة، وتمكن الأمنيون من ضبطه بسرعة قياسية، وتبين أنه سوري يعمل بنشرجياً في أحد الكراجات، وبالتحقيق معه اعترف لرجال الأمن بفعلته وبرر تصرفه بأنه لم يستطع السيطرة على نفسه عندما شاهد المجني عليها تسير أمامه، وتم تسجيل قضية بحقه، إلا أن الضحية قررت التنازل عن حقها مقابل ترحيله عن البلاد، وقررت الجهات المختصة في وزارة الداخلية إبعاده إدارياً للصالح العام».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا