إهداء دعيج الخليفة عملاً فنياً


29 فناناً من بلدان مختلفة... شاركوا في معرض «المشرق»

أقيم في إحدى قاعات مجمع «الحمراء»

تظاهرة تشكيلية كبيرة ضمت نخبة من الفنانين التشكيليين من الكويت ومختلف دول العالم... تلك التي دعا لها وأقامها مجمع الحمراء، في سياق أنشطته الثقافية والفنية، التي يقيمها في قاعاته المتميزة، بحضور الشاعر الشيخ دعيج الخليفة الصباح، من أجل المساهمة في نشر الثقافة والفنون بين أطياف المجتمع المختلفة، ودعم الفعاليات البناءة، التي تعود بالفائدة على الكويت، وكخدمة يقدمها المجمع لرواده، من أجل الاستزادة من جماليات الفنون التشكيلية، والاطلاع على المدارس والأساليب المتنوعة التي يقدمها الفنانون المشاركون، وهم نخبة من المبدعين، الذين يقدمون أعمالا في رؤى فنية متنوعة، وذات أفكار فنية متعددة، سواء في مجال «التشكيلية» أو الخطوط العربية وغير ذلك من الأعمال، التي ازدانت بها قاعة المجمع، وحظيت بإعجاب واستحسان الحضور.
ويطغى على الأعمال المشاركة الابداع التشكيلي من كل النواحي، والترابط البناء مع اخر التقنيات الحديثة في مفهوم التشكيل، باستخدامها في كافة الاساليب الفنية الكلاسيكية والحديثة على حد سواء.
والمعرض الذي شارك فيه 29 فنانا من مختلف دول العالم أخذ عنوانا جامعا... «المشرق»، في سياق التركيز على مفاهيم تشكيلية تحظى بها المنطقة، وتتفاعل مع الأصالة والمعاصرة، ولعرض لوحات فنية مستوحاة من روح الحضارة العربية والاسلامية.
وبالتالي، فإن المتلقي الذي سيتابع المعرض، سيرى أعمالا فنية، تعبر عن تطلعات وأشكال فنية متنوعة، متناسقة مع ما تتطلبه لغة العصر من حداثة ومعاصرة، إلى جانب الرؤى التقليدية، والتي تشمل الواقعية وغيرها.
كما أنه سيتابع الحركة التشكيلية في بلدان عربية وعالمية مختلفة، بفضل هذا الزخم الذي تميز به المعرض، والأعمال الفنية، التي تتشابك مع بعضها وفق أنساق فنية متنوعة، ومن ثم تحمل في مضامينها الكثير من الرؤى.
ومجمع الحمراء - من خلال أنشطته الفنية والثقافية المختلفة - يريد التأكيد على دور الفنون التشكيلية والمعرفة والعلم في حياة المجتمع، وبالتالي تضامن مع هذه الرؤية، وعكف على تنظيم فعاليات مختلفة، وذات أبعاد ثقافية جذابة.
وشارك في المعرض من الكويت الفنانون: فريد العلي، وسارة حسن، ونواف الارملي، وابتسام العصفور، ومنى الغربللي وخالدة السنان وشريفة العصفور وطيبة العصفور، ونورة العبدالهادي، واحمد القصار، وحسين السري، ووليد الفرهود، وسيد علي الهاشمي، ومريم المزين. ومن الأردن عبدالرحمن الحملي، واحمد ابو العدس، وفخري ابراهيم. ومن ليتوانيا يعقوب يوسف راسا رومانوف. ومن سورية عفيف الساير. ومن فرنسا صوفي ليسالنير، وموديلي ذيبود. ومن جورجيا ليلى نيفاريدز. ومن الهند فيليب كامبل. ومن باكستان جيلاني. ومن إيران سهيلة العطية علي صادق. ومن إسبانيا انور وخورشيد ماكسو رينيلا.
ومعرض «فن واي» للأعمال الفنية، تم تأسيسه العام 2017 ويركز على عرض الاعمال الفنية والتشكيلية لمحبي الفنون وتنظيم المعارض في مجال الفن التشكيلي.
ويقع «غاليري» في مجمع الحمراء تحت مظلة شركة الحمراء العقارية، والذي تم افتتاحه رسميا في مطلع يوليو 2017، وجرى فيه اكثر من 7 معارض فنية تنوعت مابين فنانين عالميين ومحليين ويتضمن ايضا حيزا لاستضافة الدورات والمحاضرات الفنية وعلى وجه التحديد دورات رسم البورتريه، ورسم الكاريكاتور، والتصوير، والخط العربي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا