الكويت.. «الرابعة» بين الدول الأكثر قدرة على التنافسية الاقتصادية في المنطقة

  • 09 أكتوبر 2019 01:44 م
  • الكاتب:(كونا)

 أظهر تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم أن الكويت هي الأكثر تحسنا بين دول منطقة الشرق الأوسط في تطوير قدراتها التنافسية.

وصنف تقرير القدرات التنافسية الصادر عن المنتدى الكويت في المركز الرابع بين دول الشرق الأوسط الأكثر قدرة على التنافسية الاقتصادية بعد الإمارات وقطر والسعودية.

وأشار الى أن دول المنطقة استوعبت بشكل كبير تبني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأن العديد من البلدان أقامت بنية تحتية سليمة.

وحض التقرير دول الشرق الأوسط على مزيد من الاستثمارات في تطوير الكفاءات البشرية لتحويل بلدان المنطقة إلى اقتصادات أكثر إبداعا وابتكارا.

ووصف دول شرق آسيا بأنها الأكثر تنافسية في العالم تليها دول أوروبا وأميركا الشمالية، متوقعا أن تكون سنغافورة في المرتبة الأولى عالميا في قدراتها التنافسية هذا العام تليها الولايات المتحدة ثم هونغ كونغ متبوعة بهولندا في المرتبة الرابعة ثم سويسرا.

ورأى التقرير ضرورة قيام الاقتصادات بتعزيز ودعم ميزانيات البحث والتطوير والاستثمار في تنمية مهارات القوى العاملة الحالية والمستقبلية والاستثمار في البنى التحتية الأساسية مع دمجها بالتقنيات الجديدة لتطوير قدراتها التنافسية.

وأوصى بأربعة مجالات عمل رئيسية بينها الانخراط في الانفتاح والتعاون الدولي وتحديث نظم ضرائب وابتكار حوافز لدعم سياسات البحث والتطوير وتوجيه الحكومات للتعامل مع الابتكارات الأكثر حفاظا على البيئة بما في ذلك أيضا تلك المتعلقة بالعمليات الإدارية.

وفي السياق ذاته، أوصى التقرير بزيادة تكافؤ الفرص وتشجيع المنافسة العادلة وتعزيز نظم الحماية الاجتماعية وتشجيع الاستثمارات المعززة للقدرة التنافسية وذلك كي يتمكن العالم من الوصول الى مستوى متكافئ من النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية.

وطالب التقرير صانعي السياسات المالية والاقتصادية بإعادة النظر في توجهاتهم العامة للوصول الى مرحلة من الإصلاحات والحوافز التي من شأنها ان تدعم المشهد الاقتصادي محليا ثم إقليميا فدوليا.
كما أوصى بضرورة اعتماد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعزيز تكامل التكنولوجيا ما يستوجب أيضا تطوير المهارات المهنية لتوفير الفرصة للجميع في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا