استمرار إغلاق المطار والشركات في نيوفاوندلاند بكندا بعد عاصفة ثلجية

استمر إغلاق المطار والشركات في عاصمة إقليم نيوفاوندلاند على ساحل كندا على الأطلسي يوم أمس السبت بعد عاصفة ثلجية عاتية غطت السيارات بالثلج وتسببت في انهيار ثلجي في أحد الأحياء.

وأسفرت العاصفة عن تساقط ما وصل إلى 75 سنتيمترا من الثلج على مدينة سانت جونز وحملت رياحا وصلت سرعتها إلى 130 كيلومترا في الساعة.

وقال رئيس بلدية المدينة داني برين إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها الجمعة في المنطقة لا تزال قائمة.

وأضاف على تويتر «كل الشركات تلقت أوامر بالبقاء مغلقة. يمنع على كل المركبات استخدام شوارع المدينة ما عدا مركبات الطوارئ التابعة للشرطة ووحدات الإطفاء والإسعاف».

واستمر أيضا انقطاع التيار الكهربي عن الآلاف وأظهرت صورا تم تداولها السكان وهم يحفرون طريقهم للخروج من منازلهم بعد أن سدت الثلوج أبوابها.

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس السبت «قلوبنا مع أصدقائنا وجيراننا في نيوفاوندلاند الذين يتعاملون مع تبعات العاصفة الثلجية الضخمة التي ضربت المنطقة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا