القوات الأمنية العراقية تبدأ فض اعتصام الجسور عقب صدامات خلفت 6 قتلى

تمكنت القوات الأمنية العراقية السبت من صد المتظاهرين واستعادة السيطرة على ثلاثة جسور في بغداد، فيما وقعت مواجهات صباحا في أحد الشوارع التجارية المؤدية إلى ساحة التحرير بوسط العاصمة، بحسب ما أفاد مراسلون من وكالة فرانس برس.
ورغم أن الأعداد الكبيرة من المتظاهرين تتجمع في ساحة التحرير المركزية للاحتجاجات المطالبة بـ"إسقاط النظام"، فإن المواجهات تدور منذ أيام عدة على أربعة من 12 جسراً في بغداد.
وتقدم المتظاهرون أولاً باتجاه جسر الجمهورية، الذي يصل التحرير بالمنطقة الخضراء التي تضم مقار حكومية. ورفعت القوات الأمنية على الجسر ثلاثة حواجز اسمنتية، يقف المتظاهرون عند أولها.
وبعد ذلك، تقدم متظاهرون آخرون باتجاه جسور السنك والأحرار والشهداء الموازية لجسر الجمهورية شمالاً.
وشهدت تلك الجسور الثلاثة ليلاً مواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية التي صدتهم، وفق مراسلي فرانس برس.
وقامت القوات العراقية صباح السبت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين المتجمهرين في شارع الرشيد بوسط العاصمة.
وذكرت مصادر صحفية وشهود عيان، ان ستة اشخاص قتلوا واصيب عشرات جراء صدامات وقعت مساء امس الجمعة بين المحتجين والقوات الامنية في مدينتي بغداد والبصرة في استمرار لمشهد العنف المرافق للاحتجاجات العراقية التي دخلت اليوم يومها السادس عشر.
وأعلن مسؤول بميناء أم قصر بالعراق إعادة فتح الميناء أم الرئيسي المطل على الخليج خلال الليل واستئناف العمليات.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا