مراسلو قنوات ووكالات أثناء زيارة لسجن ليمان طرة


خبراء مصريون: تشكيل قوة عسكرية سيحمي القارة الأفريقية من الإرهاب

سجناء «طرة» و«المزرعة»: نحصل على حقوقنا كاملة
  • 14 فبراير 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة - من أغاريد مصطفى وهند العربي |
  •  19

أكد خبراء مصريون لـ«الراي»، أن هدف الرئيس عبدالفتاح السيسي، من فكرة تشكيل قوة أفريقية لمكافحة الإرهاب، والتي طرحها على قمة أديس أبابا الأفريقية، حماية المنطقة ودول القارة السمراء من الحركات المتطرفة، خصوصاً مع تنامي الأزمات في ليبيا ودول أخرى.
وقال مستشار كلية القادة والأركان اللواء أركان حرب محمد الشهاوي، إن «مطالبة السيسي بإنشاء تلك القوة، ستحمي القارة الأفريقية، من خلال التدريب المشترك على مواجهة الإرهاب، وبالتالي تحقيق إجراءات التنمية في دولها».
واعتبر مدير مركز الدراسات في القوات المسلحة سابقاً اللواء عزالدين منصور، أن «توقيت المطالبة بتشكيل القوة، يعكس دور مصر المهم في القارة السمراء لحمايتها من الإرهاب، الذي يؤثر على الأمن والسلم الأفريقي، ويشكل مواجهة شاملة، كثيراً ما نادت بها القاهرة».
وشدد المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية اللواء أحمد بلال، على أن «هذا الأمر يؤكد حرص مصر على نشر الأمن والاستقرار داخل القارة الأفريقية، وفي المنطقة العربية، والعمل على مواجهة التحديات والمخاطر، ومواجهة التدخلات الخارجية».
وأوضح المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية اللواء علاء منصور، أن «هدف مصر العمل على تشكيل قوة عظمى مكونة من جيوش القارة الأفريقية، خصوصاً أنها من الدول التي تحقق إنجازات كبيرة في مواجهة العناصر الإرهابية، ومع إنشاء هذه القوة المشتركة، سيكون لها حضور قوي يقضي على الإرهاب».
وقال النائب أمين مسعود، إن «اقتراح تشكيل قوة عسكرية أفريقية، أحدث قلقاً وزلزالاً داخل الدول والأنظمة التي تمول وتشجع وتسلح وتؤوي الإرهاب والإرهابيين على أرضها».
وفي تحركات حقوقية، قالت مصادر مصرية معنية، إن عدداً من مراسلي القنوات والوكالات الأجنبية في مصر، زاروا لساعات الأربعاء، سجني ليمان طرة وعنبر المزرعة، جنوب القاهرة، والتقوا عدداً كبيراً من السجناء، ومن بينهم عناصر «إخوانية»، ومتهمون في قضايا إرهاب، أكدوا حصولهم على حقوقهم كاملة.
وكان لافتاً، تأكيد مراسل قناة «الجزيرة» محمود حسين، للمراسلين أنه يلتقي شهرياً بالمحامين، وأنه تحصل على كل حقوقه.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا