يوسف العبدالله


«الموانئ»: تأهيل شامل للمناولين تحقيقاً للشفافية والمساواة والتكافؤ

العبدالله: استبعدنا إحدى الشركات وزميلاتها
  • 14 فبراير 2020 12:00 ص
  •  15

طرحت مؤسسة الموانئ وللمرة الأولى في تاريخها، وثائق تأهيل للشركات والمؤسسات الراغبة في القيام بأعمال المناولة والنقل في موانئها لعام 2020.
ويهدف الإجراء لتحسين مستوى خدمات الموانئ، وزيادة عدد الشركات المتخصصة في مجال خدمات المناولة والنقل، وخلق روح المنافسة بينها للوصول لأعلى مستويات الخدمة المقدمة لأصحاب البضائع من الشركات والأفراد، بما يتماشى مع قرار مجلس الوزراء بشأن اعتماد المناولة بآلية (Door To Door).
وقال مدير عام المؤسسة الشيخ يوسف العبدالله، إن الخطوة المتخذة بالتنسيق مع لجنة المناولة والخدمات البحرية والإدارات المعنية في المؤسسة، حتمية ومهمة، بعد ملاحظة قصور بعض شركات المناولة الحالية في القيام بأعمالها على الوجه الأكمل، وفقاً للنظم واللوائح المعمول بها، إضافة إلى استبعاد إحدى شركات المناولة وزميلاتها من العمل، لضلوعها بقضايا فساد واستيلاء على المال العام.
ونوه العبدالله، بأن المؤسسة ستقوم بالإعلان قريباً عن الشركات المؤهلة للقيام بأعمال المناولة في الجريدة الرسمية.

شروط التأهيل
وأوضح العبدالله أن التأهيل تضمن العديد من الشروط والضوابط الإدارية والمالية والفنية المحددة للمناولين الراغبين بالتأهل، كما نشر سابقاً في الجريدة الرسمية، على النحو التالي:
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال مناولة البضائع العامة في ميناءي الشعيبة، الشويخ.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال مناولة الحاويات في ميناء الشويخ.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال مناولة البضائع العامة السائبة (صلبوخ، كلنكر، سكراب) في ميناء الشعيبة.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال مناولة بضائع الدحرجة (RORO) في ميناء الشويخ.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال نقل البضائع العامة بنظام (Door to Door) في ميناءي الشعيبة، الشويخ.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال نقل الحاويات بنظام (Door to Door) في ميناءي الشعيبة والشويخ.
- تأهيل الشركات الراغبة في القيام بأعمال مناولة البضائع في ميناء الدوحة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا