مجلس النواب الأردني يستنكر هتافات الجمهور «المسيئة»: «لا تمثل الشعب الأردني»

  • 11 أكتوبر 2019 12:10 ص

استنكر مجلس النواب الأردني يوم أمس الخميس محاولة المساس بروابط «الأخوة العميقة» التي تربط البلدين الأردن بالكويت خلال مباراة في كرة القدم، مؤكدا رفضه العبث بعلاقة مع شقيق «له مواقف لا مجال لنكرانها أو تجاوزها».

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس النواب عقب مباراة الكويت والأردن على ستاد عمان الدولي ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا والتي شهدت هتافات مسيئة للكويت لا تمت للرياضة بأي صلة.

وشدد المجلس على أن أي محاولة للنيل من العلاقة (الأردنية - الكويتية) هي محاولة لضرب العلاقة التي تمثل «عمقا عربيا راسخا» لافتا إلى أن الكويت تمثل «مساحة عربية من الحكمة والمسامحة وتشكل إرثا عربيا في التزامها بقيم القومية التي تجعلها في مقدمة الأمة في الرأي والمشورة».

وأكد رسوخ العلاقة بين البلدين والتي تحظى برعاية من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ووجوب احترامها من قبل الجميع والدفع بها قدما.

وبين أهمية وحدة الصف العربي وتماسكه في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة «وألا تكون الرياضة سببا في الفرقة والتشتت أو العبث».

وجدد المجلس استنكاره كل الهتافات المسيئة التي صدرت عن بعض الجماهير خلال المباراة واعتبرها غير ممثلة للشعب الأردني «الذي يعترف للكويت أهلا وأميرا وحكومة وبرلمانا بجميل ما تقدمه من دعم موصول لأمتها العربية والإسلامية».

رئيس مجلس الأعيان الأردني: نستنكر ونرفض بشدة إساءات «مندسين» بحق الكويت



أعرب رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز أمس الخميس عن «استنكاره ورفضه الشديدين» للإساءات التي صدرت عن «ثلة قليلة مندسة» بحق الكويت وشعبها خلال مباراة في كرة القدم.

جاء ذلك في تصريح صحافي للفايز عقب مباراة الكويت والأردن على ستاد عمان الدولي ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا والتي شهدت هتافات مسيئة للكويت لا تمت للرياضة بأي صلة.

وطالب الفايز اتحاد كرة القدم الأردني والجهات المعنية بمتابعة مطلقي هذه الإساءات ومحاسبتهم وفق القانون، مؤكدا في ذات الوقت عمق العلاقات الأردنية الكويتية القائمة على «وحدة الهدف والمصير والمصالح المشتركة».

وقال إن الأردنيين يقدرون المستوى الرفيع الذي وصلت إليه علاقات البلدين الشقيقين كونها تشكل «نموذجا» في العمل العربي المشترك، مشيرا الى أنها تجاوزت المصالح ذات الاهتمام المشترك الى المصير والهدف الواحد.

وأضاف أن القيادتين السياسيتين العليا لدى البلدين في تنسيق وتشاور دائمين حول كل ما من شأنه أن يسهم في البناء على العلاقات «التاريخية المتجذرة» بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين ويخدم مختلف قضايا الأمة العادلة.

وأكد أن الأردنيين «يثمنون عاليا» مواقف سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الداعمة للأردن خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها الأردن «جراء ما يحيط بنا من أزمات» مضيفا أن «الكويت وقيادتها وشعبها كانا على الدوام الى جانب الأردن وحريصون على أمنه واستقراره».

الاتحاد الأردني لكرة القدم: نرفض الهتافات «غير المسؤولة» وسنحاسب المسيئين



أكد الاتحاد الاردني لكرة القدم يوم أمس الخميس «رفضه وبشدة» ما صدر من هتافات «غير مسؤولة» خلال مباراة المنتخبين الأردني والكويتي، مؤكدا أنه سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين.

جاء ذلك في بيان أصدره الاتحاد عقب مباراة الكويت والأردن على ستاد عمان الدولي ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا والتي شهدت هتافات مسيئة للكويت ولا تمت للرياضة بأي صلة.

وأعرب الاتحاد في البيان عن أسفه المقترن بالاستغراب والاستهجان من هذه الهتافات من المسيئين الذين «لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة» مؤكدا الاعتزاز «الكبير» بالعلاقات المميزة التي تجمع الأردن والكويت وفي المجالات كافة ومنها كرة القدم والتي تعد مثالا يحتذى بالتعاون والتنسيق.

وذكر أن الهتافات خارجة عن الأطر الرياضية والأعراف والمبادىء المعززة لقيم الاحترام والحفاوة وجاءت من فئة «غير مسؤولة ودخيلة» على قيم المجتمع الأردني المحب لأشقائه والحريص على عكس كل صور الترحيب والتقدير لضيوفه.

بادرة حضارية من مشجعي الكويت تنال استحسانا شعبيا أردنيا



لفتت بادرة حضارية قام بها عدد من مشجعي منتخب الكويت لكرة القدم وسائل الإعلام الأردنية بعد انتهاء مباراة منتخبهم مع نظيره الأردني ضمن التصفيات الآسيوية في ستاد عمان الدولي أمس الخميس.

والتقطت عدسات الكاميرا صورا لمشجعين كويتيين وهو يقومون بالمساعدة بتنظيف مقاعد المدرجات وحمل النفايات بأكياس مخصصة لها في خطوة اعتبرت وسائل الإعلام الأردنية أنها «لاقت استحسانا شعبيا».

ووفق بعض هذه الوسائل فقد ثمن أردنيون «الروح العالية والأخلاق الرفيعة» للجمهور الكويتي الذي حضر لمؤازرة منتخب بلاده أمام نظيره الأردني كما أن بعض حسابات مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية تداولت هذه اللفتة وأشادت بها.

وقارب الحضور الجماهيري الكويتي في مباراة المنتخبين الكويتي والأردني ضمن التصفيات التأهيلية لكأسي العالم وآسيا من ألف شخص وصل جزء منهم عبر طائرة عسكرية خاصة من الكويت فيما حرص جزء آخر من أبناء الجالية الكويتية المقيمة في الأردن على التواجد لتقديم الدعم والمساندة لمنتخبهم الأزرق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا