فنادق الشرق الأوسط تعيش أعلى مستوياتها

بقيادة الإمارات والسعودية ومصر

أوضح تقرير صادر عن مؤسسة «لودجنغ إيكونوميتركس» للأبحاث، أن نشاط قطاع بناء الفنادق في منطقة الشرق الأوسط يعيش في الوقت الراهن أعلى مستوياته على الإطلاق، مع وجود 640 مشروعاً يشمل أكثر من 181 ألف غرفة، بارتفاع بلغ 6 و4 في المئة على التوالي.
ولفت التقرير إلى أن كل من الإمارات والسعودية ومصر تستحوذ على غالبية مشاريع الفنادق في المنطقة، مبيناً أن إمارة دبي تستأثر لوحدها بنحو 27 في المئة من إجمالي هذه المشاريع.
وأشار التقرير إلى أن هناك 345 مشروعاً فندقياً تشمل أكثر من 111 ألف غرفة، يتم العمل على تشييدها في الوقت الراهن، في حين يوجد هناك 160 مشروعاً مع أكثر من 39 ألف غرفة من المقرر أن يتم العمل بها خلال الأشهر الـ12 المقبلة.
من ناحية أخرى، أوضح التقرير أن هناك 135 مشروعاً فندقياً وبواقع أكثر من 31 ألف غرفة تمر الآن بمرحلة التخطيط، في الوقت الذي تم فيه افتتاح 42 فندقاً تشمل أكثر من 10 آلاف غرفة خلال الربع الأول من العام الحالي، مع التطلع لافتتاح 59 مشروعاً آخر مع نهاية العام.
ويتوقع التقرير أن يبلغ عدد الفنادق الجديدة التي سيتم افتتاحها خلال العام المقبل نحو 124 مشروعاً تضم ما يفوق عن 37 ألف غرفة، مع إمكانية أن ينمو هذا الرقم ليبلغ 139 فندقاً جديداً خلال 2021.
من جهة أخرى، لفت التقرير إلى أن أبرز 5 مدن من حيث طرح المشاريع الفندقية تتواجد في السعودية وتشكل نحو 34 في المئة من المشاريع ونحو 40 في المئة من إجمالي عدد الغرف.
وفي ما يخص نسبة استحواذ الشركات القائمة على تشغيل الفنادق في سوق البناء في المنطقة، أشار التقرير إلى أن شركة «أكور» استحوذت على النصيب الأكبر من المشاريع بواقع 106 مشاريع، تلتها شركة «ماريوت» الدولية بـ98 مشروعاً فندقياً، ثم شركة «هيلتون وورلد وايد» بواقع 96 مشروعاً.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا